in

70 عاما سجنا لتجار لحوم الكلاب

أصدرت المحكمة الابتدائية بالمحمدية، أمسالاثنين، أحكاما بالسجن عشر سنوات حبسا نافذا في حق سبعة أشخاص، متابعين بتكوينعصابة متخصصة في الذبيحة السرية، وذبح الكلاب، وتوزيع لحومها. وقضت المحكمة ذاتهابأداء غرامة مالية نافذة قدرها 5000 ألف درهم، في حق كل واحد من أفراد هذهالعصابة، التي كانت تقوم بتوزيع لحوم الذبيحة السرية ولحوم الكلاب على مجموعة منالمحلات بالبيضاء والمحمدية وعين حرودة.

يأتي ذلك بعدما طالبت النيابة العامة بإدانة المتهمين بعشر سنوات سجنا نافذة، على اعتبار أن الغش طال منتوجا موجها إلى الاستهلاك من طرف المغاربة، وأن ما قامت به العصابة جعلهم في خانة “غير الوطنيين”، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية “لاماب”.

اعتبرت النيابة العامة في مرافعتها أن الملف لا يخص شريحة معينة، وإنما “يهم جميع المغاربة”، مشيرة إلى أن محاضر المعاينة المنجزة من قبل الضابطة القضائية بمركز الشلالات التابع لسرية درك المحمدية أفادت أنه تمت معاينة “آثار دم وفضلات كلاب بمكان الذبح، وأيضا هيكل كلب بدون جلد وبدون رأس تفوح منه رائحة نتنة وزغب كلاب”.

وكانت مصالح الدرك الملكي بمركز الشلالات، التابعة لسرية درك المحمدية، قد أوقفت في 24 نونبر الماضي، عصابة من سعة أشخاص، تتراوح أعمارهم بين 30 سنة و50، ينحدرون من المحمدية والجديدة وخريبكة، وحجزت لديهم سيارة نفعية من نوع “مرسيدس”، وبقرتين مريضتين في حالة احتضار، وعددا من الكلاب، بالإضافة إلى مجموعة من الأدوات والسكاكين التي تستعمل في الذبح والسلخ.

وتمت الإطاحة بالعصابة، بناء على إخبارية توصلت بها مصالح الدرك بمركز الشلالات، مفادها وجود أشخاص يقومون بأعمال مشبوهة، بمستودع سري بمنطقة خلاء بدوار أولاد سيدي عبد النبي، لتقوم المصالح المعنية بمداهمتهم، وتتمكن من اعتقال ثلاثة أشخاص كانوا منهمكين في إعداد لحوم مجهولة المصدر.

lوبعد تمشيط المستودع، تم حجز بقرتين وكمية كبيرة من اللحوم المعدة للبيع وهيكل كلب، بالإضافة إلى آلة كهربائية لفرم اللحوم وأشياء أخرى جرى نقلها إلى مركز الدرك الشلالات.

وبعد التحقيق مع الموقوفين، تبين أنهم يقومون بشراء الأبقار المحتضرة والمريضة، وبذبح الكلاب وبيعها على أساس أنها لحوم ماعز.

كما كشفوا للمحققين أنهم يقومون بتحضير لحوم مفرومة (كفتة) بكميات كبيرة، ويتم توزيعها على العشرات من عربات المأكولات السريعة بجل مناطق البيضاء والمحمدية ومناطق أخرى، مستعملين في ذلك السيارة النفعية المحجوزة وسيارة صغيرة في ملكية أحدهم. ومكنت التحقيقات التي باشرتها مصالح الدرك، بناء على تعليمات من النيابة العامة، من القبض على أربع مشتبه فيهم آخرين متورطين في القضية، تمت إحالتهم برفقة باقي أفراد العصابة على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، بتهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية وترويج لحوم فاسدة باستعمال ناقلة ذات محرك، وتقديم مواد سامة عبارة عن لحوم كلاب.

Written by Kawaliss Rif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

مراكش تتسبب في حالة طلاق داخل الحكومة البلجيكية

رئيس الحكومة يتدخل في شؤون القضاء ( المستقل ) نصرة لأخيه القاتل !