in

311 مهاجرا سريا ماتوا غرقا بين المغرب واسبانيا سنة 2018

متابعة :

كشف تقرير صادر عن المنظمة العالمية للهجرة بأن 311 مهاجرا سريا لقوا مصرعهم غرقا قبالة السواحل الفاصلة ما بين المغرب وإسبانيا، خلال الفترة الممتدة من فاتح يناير إلى حدود 22 من شهر غشت من السنة الحالية 2018، مقابل تسجيل 126 حالة غرق في صفوف المهاجرين خلال نفس الفترة من سنة 2017.

وأشار التقرير، أن عدد المهاجرين الذين تمكنوا من الوصول إلى السواحل الإسبانية خلال الفترة ذاتها، بلغ 27 ألفا و577 مهاجرا مقابل 8677 مهاجرا خلال نفس الفترة من سنة 2017.

وأضاف التقرير، أن 65 ألفا و576 مهاجرا وصلوا أوروبا عن طريق البحر، من بداية السنة إلى غاية 22 من شهر غشت الحالي، مقابل 120 ألفا و624 مهاجرا سجلت خلال سنة 2017.

وحسب نفس التقرير، فإن 1546 مهاجرا لقوا مصرعهم غرقا خلال ذات الفترة أثناء محاولتهم العبور نحو أوروبا بحرا، وهو عدد أقل مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017 التي سجلت 2429 حالة غرق.

وسجل تقرير انخفاض في عدد المهاجرين الوافدين على إيطاليا بتسجيل 19 ألف و358 مهاجر مقابل 97 ألف و462 سجلت ما بين فاتح يناير و22 غشت من السنة الماضية.

وقال التقرير إن إسبانيا استقبلت 42 في المائة من مجموع المهاجرين الذين دخلوا القارة الأوروبية عن طريق البحر، وهو رقم يفوق ضعف العدد المسجل في اليونان.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تدخل عنيف لقوات الأمن ضد شباب حراك الريف بالناظور

رغم البطالة المتفشية.. الدولة تحدث متحف للأسماك بالحسيمة بمبلغ مليار و100 مليون سنتيم