المغرب يقرر إلغاء عقوبة السكر العلني والسماح بإحتساء الخمور !

فتح رفع عقوبة “السكر العلني” من القانون الجنائي، الذي إقترحه وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، نقاشات ساخنة وحادة تبرز وجهات نظر متناقضة يحملها المجتمع وكذا البرلمان.

وطرح وزير العدل هذه النقطة في البرلمان وكذا في عدد من الندوات، لكن مسألة أجرأتها تطرح أسئلة عديدة؛ فأمام دفاع طيف حقوقي واسع عن الفكرة وعن احترام “الاختيارات الشخصية للفرد”، تتخوف فئات أخرى من تحول الأمر إلى “تطبيع” مع سلوك لا مقبول غير معلن.

وكان سحب مشروع القانون الجنائي قد جاء من أجل تعديل بعض مضامينه، لكن دون إصدار توضيحات حول طبيعة نقاط الاختلاف مع المسودة الراهنة، مع بروز بعض الملامح، خصوصا بشأن “الحريات الفردية”، بعد الخرجات المتواصلة لوهبي.

واعتبر منتقدوا تصريح وهبي أن “ما اشار إليه  هذا الأخير حول رغبته في إلغاء عقوبة “السكر العلني يتحمل المسؤولية وِزر ما صرح به، معتبرين أن وزير العدل رجل سياسي وتبقى تصريحاته سياسية كباقي السياسيين ولايهم ما قاله لأن مسألة السكر محسوم في أمرها شرعا بنصوص قرآنية وأحاديث نبوية.

ويتسبب الخمر في مس الناس بالسوء، وفق ما أكده مدافعين عن تغليظ عقوبة الإكراه البدني في حق المعنيين بالأمر، مشيرين إلى أنه يتسبب في حوادث السير وجرائم القتل والسرقة ويؤدي شاربه نفسه وغيره، وشاربوه يعرضون حياة الناس للخطر. ودعوا الوزير الوصي إلى عرض التفكير في إلغاء عقوبة “السكر العلني” يجب تشديد العقوبة، وهو الأمر التي تقوم به جميع الدول للحفاظ على سلامة مجتمعاتها”.

في المقابل، أكد حقوقيون ومدافعون، عن الحريات الفردية، أن تصريح وهبي وتلميحه إلى إلغاء عقوبة السكر العلني ورفعها من القانون الجنائي هو دفعة قانونية وحقوقية لمشروع الحريات المنصوص عليها في القانون الوضعي المغربي والتي تؤشر عليها المواثيق الدولية.

ويعاقب بالحبس لمدة تتراوح بين شهر واحد وستة أشهر وبغرامة يتراوح قدرها بين 150 و500 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط، كل شخص وجد في حالة سكر بين في الأزقة أو الطرق أو المقاهي أو الكباريهات أو في أماكن أخرى عمومية أو يغشاها العموم.

كواليس الريف:   متابعة

مقالات ذات الصلة

5 ديسمبر 2022

معهد أمريكي يحذر من تداعيات التوتر المتزايد بين المغرب والجزائر

5 ديسمبر 2022

ارتفاع أسعار النفط من جديد تزامنا مع عقوبات جديدة تستهدف روسيا من طرف الغرب المتهور

5 ديسمبر 2022

موقف نبيل للنجم الفرنسي “كيليان مبابي” بعد قيامه بإخفاء إسم شركة الخمور الراعي لجائزة “أفضل لاعب في المباراة”

5 ديسمبر 2022

المغرب أنفق أكثر من 37 مليار دولار لتحديث ترسانته العسكرية

5 ديسمبر 2022

الإعلام الإسباني يصف “أسود الأطلس” بمنتخب الأمم المتحدة الذي تجتمع فيه 6 دول

4 ديسمبر 2022

بلاغ صارم من اللجنة الأمنية لمونديال قطر: لن يسمح للجماهير التي لا تحمل تذاكر بدخول المباريات

4 ديسمبر 2022

الركراكي : سنفوز على إسبانيا بأي طريقة ممكنة

4 ديسمبر 2022

مقهى تبيع تذاكر ب70 درهما لمشاهدة مباراة المغرب أمام إسبانيا داخلها

4 ديسمبر 2022

سقوط قتلى وسط البوليساريو في قصف بـ”الدرون” المغربية

4 ديسمبر 2022

مبابي يتعملق ويحسم صعود فرنسا إلى ربع نهائي كأس العالم !

4 ديسمبر 2022

شارك فيها الآلاف … مسيرة ضخمة في الرباط إحتجاجا على غلاء المعيشة

4 ديسمبر 2022

مدرب كرواتيا : المغرب مرشح للفوز بكأس العالم لكرة القدم

4 ديسمبر 2022

أغلى وأعظم مقاتلة أمريكية “تنهزم” في اليابان

4 ديسمبر 2022

الفساد ثم الفساد وغير الفساد لا مكان له … جماعة شقران بالحسيمة فوق صفيح ساخن بسبب نائب الرئيس

4 ديسمبر 2022

الألمان والإسبان والسعوديون وفئة من الهنود يستولون على تذاكر مباراة المغرب وإسبانيا وسعرها يصل إلى مليوني سنتيم