تقرير جزائري رسمي موجه للعسكر يقر بفشل الدولة في ملف الصحراء المغربية ويوصي بمقاربة واقعية للملف

وجه “عبد الحفيظ علاهم” مستشار الرئيس الجزائري المكلف بالعلاقات الخارجية، تقريرا وُصف بالصادم إلى “عبد المجيد تبون”، حول مستجدات قضية الصحراء المغربية.

ووفق مقتطفات تم تسريبها من التقرير المذكور، فمستشار “تبون” أقر بفشل سياسة جنرالات الجزائر في مقاربتهم لملف الصحراء المغربية، حينما قال:”…مع كامل الأسف جميع تقارير الأمين العام للأمم المتحِدة وقرارات مجلس الأمن خلال السنوات الأخيرة تخلو تماما من أي إشارة لخيار الاستفتاء في مقابل ورود الطرح المغربي المتمثل في الحكم الذاتي لعشرات المرّات مع وصفه بالجدي وذو مصداقية وبأنه يشكل أساسا موثوقا لتسوية سياسية عملية وواقعية ومتوافق بشأنها…”.

واعترف التقرير كذلك بضعف الموقف الجزائري دوليا، مشيرا إلى نجاح المغرب في استقطاب العديد من القنصليات التي فُتحت بالأقاليم الجنوبية للمملكة، حيث جاء فيه(التقرير):”…وهذا ما جعل موقف الجزائر في القضية جد ضعيف على المستوى الدولي وتأكدنا من هذا الضعف في تنامي ظاهرة فتح قنصليات الدول في الصحراء…”.

كما عرج التقرير الصادم للعساكر في الجزائر ، على الفشل الذريع داخل الاتحاد الإفريقي:”…ومما زاد الطين بلّة هو أن الإتحاد الإفريقي الذي كان يمثل لنا نقطة قوة في الدفاع عن أطروحتنا في قضية الصحراء أصبح يقر بأن العملية السياسية هي شأن حصري تدبره الأمم المتحدة وليس أي هيئة دولية أو إقليمية أخرى…”.

من جهة أخرى، تطرق التقرير الجزائري إلى الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، الذي اعتبره صفعة للنظام الجزائري الحاكم،”…كما أن الإعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء وهو قرار مؤسسي يتعلق بمصالح الولايات المتحدة الأمريكية بالمنطقة كان بمثابة ضربة قوية للجزائر ولقد حاولنا عبر أصدقائنا في واشنطن  الضغط بجميع الوسائل قصد تجميد الإعتراف لكن جميع محاولاتنا باءت بالفشل نتيجة لوجود لوبي يهودي جد قوي والمتمثل في اليهود المغاربة المتواجدون بشكل مكثف في لجنة الشؤون العامة الأمريكية-الإسرائيلية المعروفة اختصارا باسم آيباك والتي لها التأثير في توجيه الحملات الانتخابية وقريبة من مراكز صنع القرار الأمريكي الخارجي الأمر الذي جعلنا نتأكد من أن التراجع الأمريكي عن قراره في ملف الصحراء صار من سابع المستحيلات…”.

وتطرق التقرير إلى الموقف الإسباني الجديد، الداعم للطرح المغربي، ووصفه بالمفاجئ، وجاء فيه:”…إن الموقف الإسباني بدعم المقترح المغربي في الصحراء كان مفاجئا وصادما للجزائر ولقد قمنا وبمساعدة حلفائنا هناك وأيضا باستعمال ورقة الغاز بمجهودات جبارة للضغط على مدريد لتتراجع عن موقفها لكن فَشِلنَا في هدفنا لأن الرباط كانت تملك أوراق ضغط لعبت بها بطريقة احترافية وأغلقت بذلك في وجه الديبلوماسية الجزائرية جميع الطرق الممكنة لتجميد الموقف الإسباني…”.

وفي الختام، نبه التقرير المسرب، الرئيس الجزائري، إلى ضرورة تبني مقاربة جديدة وواقعية، حول قضية الصحراء المغربية، تراعي المصالح العليا للدولة، وقال في هذا الإطار:”…لقد حان الوقت لبلورة نظرة واقعية لملف الصحراء بما يقتضي المصلحة العليا للجزائر والتي لا يمكن أن تبقى ثابتة في نقطة معينة…”.

مقالات ذات الصلة

26 نوفمبر 2022

كل 11 دقيقة تقتل إمرأة على يد زوجها أو فرد من أسرتها

26 نوفمبر 2022

الركراكي: تغييرات مهمة في تشكيلة المنتخب المغربي في مباراة بلجيكا

26 نوفمبر 2022

منافسة بين الأمريكيين والبريطانيين لإستمالة الجمهور المغربي في مونديال قطر

26 نوفمبر 2022

الركراكي يحضّر الخطة والمفاجأة أمام بلجيكا وجلسات ثنائية وجماعية مع رجل يحمل أسرار الشياطين الحمر

26 نوفمبر 2022

رئيس قريب من نبض الشعب … أردوغان يتدخل لإنقاذ مواطن تركي من الإنتحار من فوق جسر شاهق

26 نوفمبر 2022

بحضور المغرب والجزائر … إسبانبا تحتضن القمة الأورومتوسطية بعد توقف قارب 15 سنة

25 نوفمبر 2022

حكومة قطر تشكر الجمهور المغربي الحاضر في كأس العالم وتثني على خصاله ونقاوته

25 نوفمبر 2022

قطار يحول جسد إمرأة إلى أشلاء في مشهد مروع

25 نوفمبر 2022

المحامون يصرخون في وجه عبد النباوي رئيس السلطة القضائية

25 نوفمبر 2022

بعد قصف أول أمس الأربعاء الذي خلف قتلى … قتلى وجرحى جدد في عصابات البوليساريو بسبب ”الدرون” المغربية

25 نوفمبر 2022

رغم قرار الإغلاق بسبب تفشي الحشرات والأوساخ … مقهى ( Marchica Bella ) بالناظور تعاود فتح أبوابها بعد تدخل جهات نافذة !

25 نوفمبر 2022

بهزيمين … قطر أول مودعي مونديال 2022 بعد تعادل هولندا مع الإكوادور

25 نوفمبر 2022

القضاء الإسباني يستمع لأطفال مغاربة طردتهم حاكمة سبتة إحتيالا على القانون

25 نوفمبر 2022

المعارضة والأغلبية يطالبون رئيس جماعة بوعرك بالناظور عقد دورة استثنائية مستعجلة لإيجاد حلول لأزمات التسيير والتدبير

25 نوفمبر 2022

الحكم المكسيكي راموس لإدارة مباراة المغرب وبلجيكا