إعفاء العميد بالنيابة لكلية الحقوق بوجدة من مهامه بعد إستفحال الخروقات بالماستر الذي يشرف عليه

ذكرت مصادر جد مطلعة أن أيام العذري عبدالقادر على رأس كلية الحقوق بوجدة أصبحت معدودة على أصابع اليد الواحدة ، بعد تفاقم خروقاته التي تجاوزت كل الحدود ، و كذلك في ظل الوضعية المزرية التي أصبحت تعيشها الكلية على مختلف المستويات ، يكفي ان الدراسة بالموسم الجامعي الجديد انطلقت فقط يوم 25 أكتوبر، وهو الأمر الذي لم يحدث سابقا في أي جامعة من جامعات المغرب ، فرغم أن امتحانات السداسي الربيعي للسنة الماضية إنتهت فقط يوم 20 اكتوبر ، إلا ان الفترة الفاصلة بين إنتهاء الدورة العادية و بداية الدورة الإستدراكية ناهزت الشهر ، لذلك كان من المنتظر أن ينطلق الموسم الجامعي خلال تلك الفترة على الأقل بالنسبة للطلبة الجدد. ينضاف إلى ذلك رفضه الإعلان عن انعقاد مجلس الكلية للنظر في تأديب الطلبة بسبب حالات الغش ، فضلا عن مساهمته في أحداث الفوضى و التسيب خلال الامتحانات ، بسبب إصداره منذ مدة لقرار إنفرادي أعفى من خلاله العديد من الأساتذة من مهام الحراسة ، و هو الأمر الذي أدى إلى إستفحال ظاهرة الغش بسبب بقاء بعض القاعات من دون لجنة حراسة ، و هو الشأن مثلا بالنسبة للقاعة رقم 4 خلال الدورة العادية ، و يبقى المظهر الأبرز لخروقاته هو قيامه بتسجيل بعض الطلبة في الماستر الذي يشرف عليه بطريقة غير قانونية ،و يتعلق الامر بطلبة سمح لهم سابقا- بالحضور و اجتياز الإمتحانات مع طلبة الماستر الذي يشرف عليه – فوج 2020-2021 ،  رغم أن أسماءهم لم تكن واردة لا في لائحة الطلبة المقبولين، ولا في لائحة الإنتظار ثم قام خلال شهر ماي المنصرم بمنحهم شواهد التسجيل ، وهو الأمر الذي يستوجب تدخلا عاجلا من الوزارة عن طريق إرسال لجنة تفتيش للتقصي في الأمر، خاصة أن بعض المصادر تفيد أنها ليست المرة الأولى التي يقوم فيها بتسجيل طلبة بهذا الشكل ، و لا شك أن إرسال لجنة تفتيش سيكشف عن الكثير من الخروقات التي يعرفها الماستر الذي يعتبر منسقا له ، فضلا عن الخروقات التي تعرفها طريقة صرفه للميرانية و هو الأمر الذي كان محل تنديد من أساتذة الكلية ، أعقبه تنظيم وقفة إحتجاجية ضد العميد بالنيابة تطالب برحيله ، خاصة أن إستمراره في تولي هذه المهمة غير مفهوم إطلاقا ، لا سيما بعد فضيحة السرقة العلمية و كذلك بعد ترتيبه رابعا في ترشيحات العمادة ، و لعل هذا المعطى الأخير بالضبط هو الذي يفسر إقدامه في الآونة الأخيرة على نهج سياسة الأرض المحروقة ، الشيء الذي أوصل الكلية إلى حالة من التدهور و الإنحطاط .

مقالات ذات الصلة

5 ديسمبر 2022

توقيف رئيس جماعة العوامة، حسن الفتوح

5 ديسمبر 2022

المغرب يوزع تذاكر مجانية لمباراة المنتخب الوطني ونظيره الإسباني عبر سفارته في قطر

5 ديسمبر 2022

كرواتيا تنال بطاقة العبور لربع نهائي مونديال قطر بركلات الترجيح

5 ديسمبر 2022

السلطات الجزائرية تتوعد المحتفلين بفوز المغرب في المونديال

5 ديسمبر 2022

المغرب يستعد للسيطرة على البيتكوين بالدرهم الإلكتروني

5 ديسمبر 2022

لقجع: 26 شركة للمحروقات من أصل 29 لا تحقق أرباحا !

5 ديسمبر 2022

للعام الثاني على التوالي مداخيل قياسية ومكاسب دبلوماسية للمغرب

5 ديسمبر 2022

لقاء مرتقب بين ماكرون والملك محمد السادس في يناير المقبل

5 ديسمبر 2022

الركراكي: لو لم أحلم بكأس العالم لما تواجدت هنا

5 ديسمبر 2022

رسميا.. انطلاق صرف المعاشات للمتقاعدين المغاربة بعد الزيادة الجديدة

5 ديسمبر 2022

انفجار عجلة طائرة أثناء هبوطها بمطار الناظور وعلى متنها 187 راكب

5 ديسمبر 2022

حكيمي : غدا موعدنا مع التاريخ وسنتجاوز إسبانيا

5 ديسمبر 2022

ضجة بعد تورط محامون في الغش للحصول على الأهلية

5 ديسمبر 2022

مافيا “الفيزا” تفرض 3000 درهم مقابل حجز المواعيد بالقنصليات الأوروبية بالمغرب

5 ديسمبر 2022

معهد أمريكي يحذر من تداعيات التوتر المتزايد بين المغرب والجزائر