3 وساطات دولية عرقلها الكابران العجوز “السعيد شنقريحة” لتبديد الخلاف المغربي-الجزائري

يبدو أن بقاء “السعيد شنقريحة” على رأس الأركان الجزائرية سيُطيل أمد الخلاف المغربي-الجزائري حول ملف الصحراء المغربية وعدد من القضايا الإقليمية.

هذا الطرح أيّدته الصحيفة الفرنسيةMAGHREB INTELLIGENCE، التي نشرت مقالا حصريا في الموضوع، تطرقت عبره إلى 3 وساطات عرقلها “شنقريحة”.

الوساطة الأولى، يقول المصدر عينه، كانت سنة 2021، لَما اقترحت المملكة العربية السعودية التدخل لدى البلدين الجارين لتجاوز الخلافات بين البلدين.

وتجلت هذه المساعي السعودية في تكثيف الرياض اتصالاتها مع مسؤولين جزائريين، ضمنهم “رمطان العمامرة”، وزير خارجة الجارة الشرقية، فضلا عن قادة عسكريين ومدنيين، من أجل تحقيق المصالحة بين الدولتين الشقيقتين؛ بيد أن هذه الخطوة باءت بالفشل جراء تعنت “جنرالات قصر المرادية”.

الوساطة الثانية، وفق المصدر نفسه، اقترحتها جامعة الدول العربية منذ بداية سنة 2022؛ الغاية منها استئناف العلاقات الثنائية بين البلدين؛ إلا أن المحاولة نفسها لم تفلح.

أما الوساطة الثانية التي تطرقت إليها الصحيفة الفرنسية، فتكمن في المبادرة القطرية التي آملت من خلالها الدوحة النجاح في نزع فتيل الخلاف بين المغرب والجزائر.

وتجلت المساعي القطرية في لقاء الأمير “الشيخ تميم بن حمد آل ثاني” مع “عبد المجيد تبون”، الرئيس الجزائري، بغية إنهاء هذا النزاع المغربي الجزائري.

المصدر نفسه أردف أن الأمير القطري دفعته رغبته في طي صفحة الخلاف بين البلدين إلى التفكير في تنظيم “قمة مصغرة” يُستدعى إليها دبلوماسيو كل من المغرب والجزائر، من أجل وضع كل النقاط الخلافية على طاولة النقاش؛ غير أن الفشل هو مآل هذه المساعي مجددا، سببه الجزائر دوما.

وتابعت الصحيفة الفرنسية المذكورة أن تعنت “السعيد شنقريحة” دوما ما يحول دون تحقيق الغاية من هذه الوساطات، تحت ذريعة استئناف المغرب علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل، ليظل هذا الخلاف الدائم لعقود من الزمن متواصلا بين البلدين.

تجدر الإشارة إلى أن الملك محمدا السادس لطالما تحدث، في أكثر من مناسبة، عن سياسة “اليد الممدودة” للمغرب تجاه الجزائر قصد طي صفحة الخلاف بين البلدين، الذي نتج عنه قطع كل سبل التواصل من اتجاه واحد فقط.

كواليس الريف:   متابعة

مقالات ذات الصلة

26 نوفمبر 2022

الركراكي: تغييرات مهمة في تشكيلة المنتخب المغربي في مباراة بلجيكا

26 نوفمبر 2022

منافسة بين الأمريكيين والبريطانيين لإستمالة الجمهور المغربي في مونديال قطر

26 نوفمبر 2022

الركراكي يحضّر الخطة والمفاجأة أمام بلجيكا وجلسات ثنائية وجماعية مع رجل يحمل أسرار الشياطين الحمر

26 نوفمبر 2022

رئيس قريب من نبض الشعب … أردوغان يتدخل لإنقاذ مواطن تركي من الإنتحار من فوق جسر شاهق

26 نوفمبر 2022

بحضور المغرب والجزائر … إسبانبا تحتضن القمة الأورومتوسطية بعد توقف قارب 15 سنة

25 نوفمبر 2022

حكومة قطر تشكر الجمهور المغربي الحاضر في كأس العالم وتثني على خصاله ونقاوته

25 نوفمبر 2022

قطار يحول جسد إمرأة إلى أشلاء في مشهد مروع

25 نوفمبر 2022

المحامون يصرخون في وجه عبد النباوي رئيس السلطة القضائية

25 نوفمبر 2022

بعد قصف أول أمس الأربعاء الذي خلف قتلى … قتلى وجرحى جدد في عصابات البوليساريو بسبب ”الدرون” المغربية

25 نوفمبر 2022

رغم قرار الإغلاق بسبب تفشي الحشرات والأوساخ … مقهى ( Marchica Bella ) بالناظور تعاود فتح أبوابها بعد تدخل جهات نافذة !

25 نوفمبر 2022

بهزيمين … قطر أول مودعي مونديال 2022 بعد تعادل هولندا مع الإكوادور

25 نوفمبر 2022

القضاء الإسباني يستمع لأطفال مغاربة طردتهم حاكمة سبتة إحتيالا على القانون

25 نوفمبر 2022

المعارضة والأغلبية يطالبون رئيس جماعة بوعرك بالناظور عقد دورة استثنائية مستعجلة لإيجاد حلول لأزمات التسيير والتدبير

25 نوفمبر 2022

الحكم المكسيكي راموس لإدارة مباراة المغرب وبلجيكا

25 نوفمبر 2022

“الركراكي” يختار التشكيلة الرسمية لمواجهة بلجيكا وهذا ما قرره اليوم