المغرب يُجهض أزيد من 40 ألف محاولة هجرة سرية ويساعد 7000 شخص

أجهض المغرب، إلى غاية يوليوز الماضي، أزيد من 40600 محاولة هجرة غير شرعية صوب أوروبا، أي بزيادة قدرها 11 في المائة مقارنة مع سنة 2021، وساعد ما يقارب 7000 مهاجر، وفكّك 124 شبكة لتهريب والاتجار في المهاجرين.

هذه الأرقام كشف عنها خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، في حوار مع وكالة “إيفي” الإسبانية نشرته أمس السبت 17 شتنبر 2022، إذ أكد أنها “حاسمة” و”قطعية”، جعلت توافد المهاجرين غير الشرعيين نحو الشواطئ الإسبانية ينخفض، غير أن ذلك لا يعني أن الضغط انخفض عند المغرب، يؤكد الزروالي.

واشارت الشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة أن المسؤول نفسه أكد أن المغرب لا يربط بين المساعدة المالية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي ومجهوداته لمحاربة الهجرة غير الشرعية. إذ قال “أوروبا شريك استراتيجي، ونحن لا نحول قضية الهجرة إلى نقود. نحن دولة مسؤولة، سواء كانت هناك مساعدة أم لا، المغرب سيواصل القيام بما يجب عليه القيام به”.

حول مسألة المساعدات المقدمة للمغرب، والمقدرة بـ500 مليون أورو على مدى أربع سنوات، أبرز الزروالي أنها غير كافية، و”أقل مما يريده المغرب”، لأن هذه المساعدة لا تغطي ما يُنفقه لمواجهة تدفقات المهاجرين غير الشرعيين، والمقدرة بنحو 427 مليون أورو سنويا.

وقال في هذا الصدد “في إطار التعاون الجيد وحسن الجوار والمسؤولية المشتركة، نعتبر أن ما تم تخصيصه أقل مما نريد”.

عن الأحداث التي وقعت في معبر سبتة سنة 2021، أكد الزروالي أن المغرب لا يستخدم الهجرة كسلاح ضد الاتحاد الأوروبي وإسبانيا، مشددا على أن “المغرب دولة مسؤولة، فقد أظهر دائما استعداده في جميع المجالات الإقليمية والدولية لتبادل خبراته مع الدول الصديقة”.

وأضاف “بلادنا لا تستغل أي شيء لأسباب سياسية، وكل الاتهامات لا أساس لها من الصحة”.

أما بخصوص ما شهده سياج مليلية المحتلة، حين حاول المئات تجاوزه، ووقعت وفيات وإصابات بسبب ذلك، أشار الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، إلى أن القوات العمومية “تصرفت وفقا للقواعد”.

وعلّق عن تلك الأحداث المأساوية قائلا “في كل مرة يكون هناك حدث، هناك دروس لتعلمها وأحيانا أشياء يجب تحسينها. لكن في ذلك اليوم تصرفت القوات لحفظ النظام”، وأنها واجهت أشخاصا “متمرسين في القتال، وتدربوا في بؤر التوتر. أي لم يكونوا مهاجرين مثل أولئك الذين اعتدنا على رؤيتهم”.

واسترسل قائلا “ما حدث في مليلية يظهر أن تدفقات الهجرة من الجزائر إلى المغرب موجودة هنا. وإذا لم يكن هناك تعاون مخلص وحسن نية بين الجيران، فلا يمكننا إيقاف هذه التدفقات”.

وأكد أن المغرب لن يسمح بوجود المهاجرين في الغابات لأنهم يتعرضون لكل أنواع الخطر القادم من شبكات التهريب، وأضاف “لدينا العديد من غير النظاميين في البلاد الذين يعيشون في أحياء مختلفة ويعملون. إذا كانوا يحترمون القانون، فنحن لسنا قلقين، لكن أن يتم جمع المهاجرين في الغابة فلن نسمح بذلك”.

مقالات ذات الصلة

7 ديسمبر 2022

قبيل موقعة المغرب … صراع داخل معسكر المنتخب البرتغالي بسبب سلوك مشين بطله “رونالدو”

7 ديسمبر 2022

أسعار النفط تتراجع بشكل كبير والكازوال أكبر الخاسرين

7 ديسمبر 2022

خبراء: “أسود الأطلس” يقهرون فوارق القيمة السوقية

7 ديسمبر 2022

أوناحي الجوهرة الذي أثار دهشة وإعجاب مدرب إسبانيا وحمله جزء من مسؤولية خسارته أمام المغرب

7 ديسمبر 2022

بالدليل … تلاعب عميد كلية الآداب بالرباط في مباريات توظيف الأساتذة لتوظيف إحدى معارفه في شعبة الجغرافيا

7 ديسمبر 2022

مرة أخرى.. مغاربة ينفذون عملية “حريك” بعد فرارهم من طائرة بإسبانيا

7 ديسمبر 2022

ستافان ديمستورا يبدأ محادثات مع الخارجية الأمريكية بشأن الحل في الصحراء المغربية

7 ديسمبر 2022

البرلمان يدعو لتسهيل إجراءات سفر مشجعي الفريق الوطني إلى قطر لإزاحة البرتغال من دور الربع

7 ديسمبر 2022

إمبرودا (PP) معلقا على احتفالات مغاربة مليلية بالفوز على إسبانيا : “بالتأكيد في الرباط سيسعدون برؤية الصور”

7 ديسمبر 2022

مجلس المستشارين يصادق بالإجماع على مشروع قانون يقطع الطريق على أصحاب الاسترزاق عبر جمع التبرعات

7 ديسمبر 2022

ألمانيا تستهدف تنظيم “مواطني الرايخ” الذي كان يعد لعمليات إرهابية

7 ديسمبر 2022

حجز 55 رزمة بلغ وزنها الإجمالي طنين و120 كيلوغرام من مخدر الشيرا بكلميم

7 ديسمبر 2022

أمرابط أفضل لاعب في مباراة المغرب مع إسبانيا

7 ديسمبر 2022

التضخم وغلاء المعيشي يرمي بالإيرلنديين في أحضان المغرب

7 ديسمبر 2022

نجوم البرتغال : المغرب خصم صعب جدا وقدم أداءً كبيرا أمام إسبانيا وسنحاول إبطال أسلحته