بسبب مقالب تبون التي ينزلق عليها ضد المغرب … الجزائر تحرق آخر أوراقها في عقد قمة عربية بعد شهرين

تشهد منطقة المغرب الكبير حالة من التوتر غيرالمسبوق، ما يضع وفق تقديرات سياسية مشاركة المغرب في القمة العربية المقبلة بالجزائر، موضع الشك، فالسياق المغاربي يشهد أزمة سياسية وصراعا في ليبيا، وتصدعاً بين المغرب من جهة، والجزائر وتونس من جهة أخرى.

وتطرح الخلافات الحالية بين المغرب وتونس والجزائر، بحسب عبد الحميد باب الله، الباحث في العلاقات الدولية، أسئلة جدية حول مشاركة المغرب في قمة العربية المنتظر عقدها بالجزائر، رغم أن الرباط تخفض من مشاركتها في القمم العربية منذ مدة طويلة، لكن هذه المرة، يبدو الوضع مختلفا فالعلاقات الدبلوماسية بين الرباط والجزائر مقطوعة.

وبالمنطق السياسي والدبلوماسي، يتساءل المتحدث، “كيف يمكن تصور عقد قمة ناجحة يبحث منظمها قطع جزء من أراضيك؟”، ما يعني بحسبه أن الحديث عن قمة عربية في الأصل يبدو صعب التحقيق إلى منعدم، بالنظر إلى السياق العام الذي يطبع المشهد السياسي العربي أو العلاقات العربية التي انتقلت إلى صراع عربي-عربي.

وتحدث الباحث في العلاقات الدولية، عن أسس حسن الجوار ولم الشمل العربي، الذي ينطلق أساسا من الفعل والسلوك السياسيين اللذين ينتفيان في العلاقات الجزائرية المغربية، أو دفع النظام الجزائري للرئاسة التونسية لارتكاب أخطاء قاتلة في علاقتها بالرباط.

الحديث عن مشاركة للمغرب في أشغال القمة حال انعقادها، بقول المصدر ذاته، أنه يقف في تماس مع التوجه الرسمي للبلاد، حيث تضع الرباط شرطا رئيسيا لتقييم علاقاتها مع الدول، تبعاً لموقف هذه الدول من قضية الصحراء المغربية.

وأضاف أنه من الملفات التي تدفع أكثر إلى استحالة انعقاد القمة في موعدها، هو ملف التقارب الجزائري-الإيراني، بينما تبحث الدول العربية كبح جماح النفوذ الإيراني المزعزع داخل المنطقة العربية، حيث توفر الجزائر الغطاء لهذا التدخل ليصل إلى المنطقة المغاربية من خلال دعم جبهة ‘البوليساريو’ ، وهو ما شكّل موضوع إدانة عربية ودولية وأممية”.

وبحسب المتحدث، يتملك النظام الجزائر إصرار دفين على عقد القمة في موعدها حتى يبرز ما يراه وفق مراقبين من خلالها عودته إلى الساحة الدولية والإقليمية، حتى وإن اضطر إلى تقديم تنازلات في ملف سوريا، الذي تعارض دول عربية عودتها إلى شغل مقعدها بالجامعة العربية.

كواليس الريف : منابعة

مقالات ذات الصلة

5 ديسمبر 2022

توقيف رئيس جماعة العوامة، حسن الفتوح

5 ديسمبر 2022

المغرب يوزع تذاكر مجانية لمباراة المنتخب الوطني ونظيره الإسباني عبر سفارته في قطر

5 ديسمبر 2022

كرواتيا تنال بطاقة العبور لربع نهائي مونديال قطر بركلات الترجيح

5 ديسمبر 2022

السلطات الجزائرية تتوعد المحتفلين بفوز المغرب في المونديال

5 ديسمبر 2022

المغرب يستعد للسيطرة على البيتكوين بالدرهم الإلكتروني

5 ديسمبر 2022

لقجع: 26 شركة للمحروقات من أصل 29 لا تحقق أرباحا !

5 ديسمبر 2022

للعام الثاني على التوالي مداخيل قياسية ومكاسب دبلوماسية للمغرب

5 ديسمبر 2022

لقاء مرتقب بين ماكرون والملك محمد السادس في يناير المقبل

5 ديسمبر 2022

الركراكي: لو لم أحلم بكأس العالم لما تواجدت هنا

5 ديسمبر 2022

رسميا.. انطلاق صرف المعاشات للمتقاعدين المغاربة بعد الزيادة الجديدة

5 ديسمبر 2022

انفجار عجلة طائرة أثناء هبوطها بمطار الناظور وعلى متنها 187 راكب

5 ديسمبر 2022

حكيمي : غدا موعدنا مع التاريخ وسنتجاوز إسبانيا

5 ديسمبر 2022

ضجة بعد تورط محامون في الغش للحصول على الأهلية

5 ديسمبر 2022

مافيا “الفيزا” تفرض 3000 درهم مقابل حجز المواعيد بالقنصليات الأوروبية بالمغرب

5 ديسمبر 2022

معهد أمريكي يحذر من تداعيات التوتر المتزايد بين المغرب والجزائر