إنزال كبير لإتحاديي الشرق لمشاهدت اليوسفي … وأتباع أبرشان لم يسمح لهم بمتابعة اللقاء

شهدت مدينة وجدة، مساء يوم الجمعة 07 دجنبر الجاري، انزالا كبيرا لقواعد وقيادات الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، لإنجاح المهرجان الخطابي الذي نظمه حزبهم بمدينة وجدة، باقتراح من عبد الرحمان اليوسفي، حول موضوع ” المغرب والجزائر، قاطرة مستقبل البناء المغاربي” .

الإنزال الاتحادي ملأ مسرح محمد السادس بوجدة عن آخره، بل هناك من الحضور من لم يجد له مكان للجلوس، كما هو بعض بلطجية الناظور المحسوبين على إتحاد أبرشان … وقد تجاوز عدد الحاضرين؛ حسب المنظمين، الثلاثة آلاف مشارك على أقل تقدير، في مقدمتهم أعضاء وعضوات المكتب السياسي لحزب الوردة، والقيادات الجهوية والإقليمية والمحلية بالجهة الشرقية والمناطق القريبة.

المهرجان الذي سيره البرلماني السابق مهدي مزواري، انطلق بكلمة القيادي والكاتب الأول السابق لـ”الاتحاد”، عبد الواحد الراضي، الذي ذكر بأمجاد الحزب ودوره في الوحدة المغاربية، قبل أن يتناول الكلمة محمد بودريقة، القيادي السابق ومرافق وكاتب مذكرات الزعيم التاريخي عبد الرحمان اليوسفي، ليليهم الكاتب الأول الحالي إدريس لشكر، تم كلمة اليوسفي، الذي بمجرد ما وقف حتى اهتزت جنبات مسرح محمد السادس بشعارات وهتافات قوية وجد حماسية، ذكرت بأمجاد الاتحاد الماضية.

وفي كلمته أطلق اليوسفي “نداء الوحدة المغربية الجزائرية، معبرا عن “عميق غبطته لمبادرة الملك محمد السادس في خطاب المسيرة الخضراء الأخير بمد يد التعاون والتواصل مع الجارة الجزائر”، مبرزا أن “المقترح الملكي لخلق آلية للحوار مع الجزائر ” فتح الباب من أجل الانتصار على كل المعيقات التي تحطم أمل الشعوب”.

وخلال ذات المهرجان دعا لشكر إلى فتح الحدود المغربية الجزائرية، معتبرا أن هذا الأمر “سيساهم في محاربة التطرف والإرهاب، وإعطاء انطلاقة لمشاريع الاستثمار”، مشددا على أن الوضع الحالي يساهم في خسارات ونزيف اقتصادي واجتماعي”، مذكرا بـ”بالتنسيق بين الحركة الوطنية المغربية وحركة التحرير الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي والتي كانت مدينة وجدة منطلقا لها”، ومؤكدا على أن “استقرار شمال إفريقيا سيكون له انعكاس على إفريقيا وأوروبا”.

وأوضح لشكر في كلمته أن حزب “الوردة” سيشرع في إطلاق عملية توثيقية لتاريخ النضالات المشتركة بين الشعبين المغربي والجزائري”، مشددا على أن “الحتميات التاريخية والجغرافية تفرض العيش المشترك بين البلدين”.

مقالات ذات الصلة

27 مايو 2023

يبلغ 53 سنة … أغوى طفلة تبلغ 12 سنة لإغتصابها … الحرس المدني الإسباني يعتقل مغربيا متلبسا !

27 مايو 2023

تمرد منتخبين داخل “التراكتور” بالدريوش ، ورفضهم دعم المرشح الحركي الفضيلي في الإنتخابات التشريعية الجزئية

27 مايو 2023

بسبب هزائمها المتتالية في السنوات الأخيرة أمام المغرب … زلزال دبلوماسي وسياسي كبير في الجزائر

27 مايو 2023

المغرب يعزز ترسانته بمنظومة “PULS” المتطورة الإسرائيلية بعيدة المدى

27 مايو 2023

باريس سان جيرمان يسعى جاهدا لضم ثلاث نجوم مغاربة جدد

27 مايو 2023

النجم المغربي مزراوي بطلا للدوري الألماني مع فريقه البايرن

27 مايو 2023

ساكنة جماعة إمزورن بالحسيمة تناشد الملك التدخل لإنقاذهم من بطش مجلس جماعي أغلبية أعضائه لصوص

27 مايو 2023

الإرتفاع الكبير في أثمنة حليب الأطفال يجر وزير الصحة للمساءلة في البرلمان

27 مايو 2023

“حقوقي” و تقني بالوكالة الحضرية بالناظور يتاجرون في البناء العشوائي بجماعة بوعرك

27 مايو 2023

خصصت له ميزانية ضخمة لتهيئته … غرق سوق الدريوش الأسبوعي المتواجد بجماعة أمطالسة بسبب هطول أمطار متوسطة

27 مايو 2023

إنتخابات الدريوش التشريعية الجزئية : الخلفيوي يتصدى لمقالب فضيلي ، وينضم لحلف الإستقلالي الفتاحي لإنجاحه !

27 مايو 2023

ستنطلق عملية عبور البضائع التجارية عبر معبري مليلية-بني أنصار ، وسبتة-لفنيدق

27 مايو 2023

المغرب يزيح إسبانيا ويغزو أسواق العالم كأكبر مصدر للطماطم

27 مايو 2023

الحادث خلف قتلى … الشرطة الإسبانية تحقق في إطلاق نار من طرف “الحرس المدني” على مهاجرين سريين إنطلقوا من المغرب

27 مايو 2023

منع برلماني إتحادي من مغادرة مطار فاس إلى الخارج