الناظور : مسؤولين كبار ومنتخبين ، يمتلكون ودائع بنكية ضخمة في مليلية !

 مئات الحسابات البنكية التي توجد في وضعية مخالفة للقوانين الجاري بها العمل في المغرب حيث لم يصرح بعض كبار المسؤولين والمنتخبين ورجال المال والاعمال وحتى المشبوهين من أقليمي الناظور والدريوش ، كما يُلزم بذلك قانون الصرف !! وتشمل اللائحة الممتلكات والعقار المملوكة وحسابات بنكية بملايين الارورهات والقيم المنقولة وغيرها من سندات رأس المال المودعة بحسابات مفتوحة لدى أبناك إسبانية في مليلية . وتجاوز إجمالي الودائع هناك بحسب مصدر إعلامي إسباني ، والتي يتعلق أغلبها بأصول عقارية وأصول مالية حوالي ( 420 مليار سنتيم ) . ومن الصعب جدا الوصول إلى هؤلاء المهربين ، بحكم إمتلاك أغلبهم لأوراق الإقامة في الجارة الشمالية .. ومنهم كذلك من يحمل جوازها الأحمر .. وبحسب نفس المصدر دائما .. والذي يقوم بإنجاز تحقيق معمق عن الأموال الأجنبية المودعة في مليلية ، والتي يكون مصدرها في الغالب من تجارة مشبوهة ، وتبييض لأموال المخدرات ، والرشاوي ، التي يتلقاها هؤلاء المسؤولين في الثغر المحتل ، وذلك تفاديا لأي مقلب في ظل تشديد الرقابة على المرتشين في المغرب ؟ في وقت يلزم فيه القانون المغربي أي مواطن أو مزدوج الجنسية، الذين يتوفر على إقامة جبائية في المغرب، أن يحترم قواعد الصرف المتعلقة بحيازة ممتلكات أو موجودات في الخارج … وذلك لمحاربة تهريب رؤوس الأموال بصفة غير قانونية ودون التصريح بها. وكانت الحكومة المغربية قد أقرت، في قانون مالية 2014، قانوناً للعفو عن المواطنين المغاربة أصحاب الممتلكات في الخارج المحصل عليها بطرق غير قانونية؛ وذلك بمنحهم مدة مهمة لاكتتاب تصريح وأداء المساهمة الإبرائية برسم الممتلكات بالخارج دون أن تجرى في حقهم أي ملاحقة إدارية أو قانونية. لكن شئ من هذا لم يتم في إقليم الناظور ، وباقي المناطق المجاورة ! بل العكس هو الذي حصل ، بعد أن عرف حجم الأموال المودعة في أبناك مليلية إرتفاعا غير مسبوق مع بداية سنة 2018 ، وذلك بحسب نفس المصدر في إفادته ل ( kawalissrif.com ) ومن ضمن هؤلاء المهربين يوجد مسؤولون كبار في قطاع الجمارك ، ونائبين لرئيس المجلس البلدي للناظور ، ورئيس جماعة بالقرب من مليلية ، وأعضاء من الأغلبية والمعارضة في بلدية بني أنصار ، وصاحب تجزئة بحي عاريض ، وبرلماني إتحادي ، وآخر تجمعي ، وصاحب مصحة كبيرة ، ومحامون الخ …!
مراسلة : محمد بياض

مقالات ذات الصلة

7 فبراير 2023

ظلم التحكيم يقود الهلال السعودي إلى مباراة نهائي كأس العالم للأندية بطنجة

7 فبراير 2023

إستئنافية الناظور تشدد أحكام بالسجن في حق مهاجرين أفارقة على خلفية مأساة مليلية إلى 4 سنوات

7 فبراير 2023

“خلّيها تخماج”.. المغاربة يرفعون سلاح المقاطعة لمواجهة ارتفاع أسعار البطاطا والطماطم …

7 فبراير 2023

من يحكم قطاع الطاقة إذن ؟ … وزيرة الطاقة بنعلي : “أسعار المحروقات لا تدخل في اختصاصات الوزارة”

7 فبراير 2023

بعد أن أحضره صاحب “الحفاضات” الكابران شنقريحة لإستعداء المغرب … الجزائر تنقل مانديلا الصغير إلى تندوف

7 فبراير 2023

الإعلان عن مقتل أول مغربية في زلزال تركيا

7 فبراير 2023

إعتقال نائب رئيس جماعة الواد بتطوان مُتلبِّسا بنقل مُخدرات على متن سيارة الدولة

7 فبراير 2023

المغرب يستعد “لمنازلة الكابرانات” في حال تهورهم … ويجهز طائرات F-16 بلوك 70 بأنظمة الحرب الإلكترونية المتقدمة

7 فبراير 2023

لفتيت : قررنا مداهمة مقاهي الشيشا لخطورتها على الصحة

7 فبراير 2023

تركيا تعلن حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر ، وتخصص 5 مليارات دولار لعمليات الإنقاذ ، وتطلب الدعم الخارجي للمساعدة على إنتشال الضحايا

7 فبراير 2023

فيديو مؤلم .. انتشال رضيعة حية وُلدت تحت الأنقاض بسوريا ووفاة أسرتها بالكامل جراء الزلزال

7 فبراير 2023

عدم إستقباله من الملك محمد السادس تقود سانشيز إلى البرلمان الإسباني

7 فبراير 2023

توقيف فتاة ضمن شبكة لترويج القرقوبي بزايو

7 فبراير 2023

عرض خريطة المغرب مبتورة من الصحراء في حضور الرئيس قيس تعيد أزمة تونس والمغرب إلى الواجهة

7 فبراير 2023

“التريبورتور” يخلف 80 قتيلا , والدراجات النارية 1400 وفاة في صفوف المغاربة خلال سنة واحدة