حاسي بركان : مصدر من عمالة الناظور يكذب رئيس الجماعة …

يلاحظ أن رئيس المجلس الجماعي لحاسي بركان ..وبحكم عدم إدراكه وجهله بحقل التسيير والتدبير ، بدأ يتملص من تطبيق التسعيرة الواردة بالقرار الجبائي وعدم استخلاصه أيضا للصوائر الخاصة بسيارة الإسعاف رغم إدماجها ضمن القرار الجبائي, ويعزو ذلك إلى الظروف الطبيعية والجفاف وغيرها للتملص من المسؤولية ، رغم وجود أشخاص يؤدون مصاريف سيارة الإسعاف دون أي يكون لها أثر بميزانية الجماعة وهو الأمر نفسه ينطبق بخصوص عدم تحميل الضريبة على المحلات الجماعية .. وحيث إن عملية الاستخلاص هذه تبقى مفروضة بموجب نص تنظيمي وهو القرار الجبائي ، وبالتالي فإنه لا يجوز لرئيس المجلس ، ولا لغيره ، إعفاء أحد من هذه المستحقات ،إلا بوجود نص قانوني يسمح بذلك ، وعليه يكون رئيس المجلس الجماعي لجماعة حاسي بركان ، قد خالف مرسوم 1976 لسن نظام المحاسبة الخاص بالجماعات المحلية وهيئاتها وكذلك الفصل 244 من القانون الجنائي والذي ينص على ما يلي يعاقب بالعقوبات المقررة في الفصل السابق ، كل ذي سلطة عامة ، أمر بتحصيل جبايات مباشرة أو غير مباشرة لم يقررها القانون ، وكذلك كل موظف عمومي أعد قوائم التحصيل أو باشر استخلاص تلك الجبايات. وتطبق نفس العقوبات على ذوي السلطة العمومية أو الموظفين العموميين الذين يمنحون بدون إذن من القانون بأي شكل ولأي سبب كان, اما المستفيد من ذلك فيعاقب كشريك ؟ كما أن رئيس الجماعة واستمرارا منه في الإضرار بمالية الجماعة وقضاء مصالحه الخاصة ومصالح المقربين منه ، فإنه لجأ إلى تحويل مبلغ 60 مليون سنتيم من ميزانية دار الشباب ، والتي رصد لها المجلس الإقليمي مبلغ 160 مليون سنتيم في وقت سابق ..وذلك لخلق فضاء تثقيفي وترفيهي للشباب … في جماعة لم تعرف أي نهضة منذ إحداثها في ستينيات القرن الماضي وعلى مر جميع الرؤساء … وبعد الضجة التي أثارها قرار الرئيس .. ومحاصرته بمجموعة من الأسئلة من طرف الساكنة ، إدعى بحسب زعمه أن عامل الناظور هو الذي قام بتحويل المبلغ المالي ، بعد العجز الذي تحويه ميزانية الجماعة …. لكن مبررات الرئيس لم تشفع له ، وقد إتصلنا بمصدر من عمالة إقليم الناظور الذي فند جملة وتفصيلا إتهامات الرئيس للعامل ، في وقت شدد فيه مسؤول كبير بالمجلس الإقليمي على ضرورة متابعة الموضوع للتأكد من تلاعبات الرئيس في الميزانية المخصصة لدار الشباب بالجماعة … مراسلة : أحمد المسعودي

مقالات ذات الصلة

6 فبراير 2023

إبنة الرئيس التركي أردوغان تروج للسياحة في مراكش

6 فبراير 2023

في ظل تداعيات كورونا وأزمة الحرب الروسية الأوكرانية والجفاف .. ظهور حيتان ضخمة في المغرب تلتهم البشر والحجر !

6 فبراير 2023

بنك المغرب .. الدرهم ينخفض مقابل الدولار و الأورو

6 فبراير 2023

زلزال بتركبا يخلف في حصيلة أولية 136 قتيلا ومئات المصابين

5 فبراير 2023

في غياب زملائها … رحيل أنبل أستاذة بفرخانة التي ضحت كثيرا على حساب نفسها وظروفها

5 فبراير 2023

حكيمي يتفوق على ميسي في الأداء

5 فبراير 2023

الجزائر منزعجة من زيارة سانشيز للمغرب وموقف إسبانيا من قضية الصحراء

5 فبراير 2023

خبراء : أوناحي بيع ب 10 ملايين يورو … والأرجنتيني إنزو الأقل منه مهارة ب 120 مليون يورو

5 فبراير 2023

فيديو … الوزير بركة : ميناء الناظور غرب المتوسط سيخلق 5600 هكتار من المناطق الصناعية في مختلف أقاليم الجهة الشرقية

5 فبراير 2023

مصادر قارية : المغرب سيفوز باحتضان كان 2025

5 فبراير 2023

من مجموع 15000 … وصول 3700 عاملة مغربية إلى إسبانيا كدفعة أولى لجني “لفريز”

5 فبراير 2023

أسعار الدجاج تقفز عاليا في المغرب وتصل 35 درهم للكيلوغرام

5 فبراير 2023

نقل 48 شخصا للمستشفى بسبب شربهم لبن فاسد بمحلبة

5 فبراير 2023

فرنسا تحاول بشتى الوسائل تخفيف حدة الأزمة مع المغرب ، الذي يتهمها بالدسائس

5 فبراير 2023

تفاصيل تعثر صفقة انتقال النجم أمرابط إلى برشلونة