البرلمانية الهولندية ( كاتي بيري ) تكذب الوزير مصطفى الخلفي ؟ ؟

فيما يتعلق، بمنع المغرب لبرلمانيتين هولنديتين من زيارة مدينة الحسيمة، نفى الناطق الرسمي للحكومه الأخبار قائلا:”لم يصدر من طرفنا أي قرار بالمنع”.
وفي ذات السياق، أكد “مصطفى الخلفي” أن هاتين البرلمانيتين سبق أن كانت لهما لقاءات في كل من الرباط أو فاس، على حد تعبيره.
وفي اتصالنا بالبرلمانية الهولندية ( كاتي بيري ) بعد نفي الحكومة المغربية لخبر منعهما من زيارة الحسيمة .. حيث أكدت أن عنصرين بزي مدني أخبراهما في مدينة فاس بأنهما غير مرحب بهما في الحسيمة ، وأكدا لهما أن ذلك يدخل في إطار الحفاظ على سلامتهما ..!
واستغربت كثيرا لحالة التنافي في كلام الناطق بآسم الحكومة ..

مقالات ذات الصلة

5 فبراير 2023

الأوروغواي تعلن تصدير الأكباش والعجول إلى المغرب

5 فبراير 2023

إسبانيا تقرر جلب سائقين مغاربة لقيادة شاحناتها وحافلاتها بأجر يصل إلى 2600 أورو

5 فبراير 2023

مصفاة لاسامير معروضة للبيع بملياري دولار ومستثمرون سعوديون يرغبون في شرائها

5 فبراير 2023

قطر الدولة العربية الوحيدة التي تقاطع المواد الغذائية الأوروبية بعد السماح بمزجها بالحشرات

5 فبراير 2023

قبل إصدار العقوبات … رئيس الكاف يحاول توريط المغرب في مشكل عدم مشاركته في شان الجزائر

5 فبراير 2023

بريطانيا ترفض منج اللجوء لقائد رجاوي هرب من مشجعي الوداد وتقرر ترحيله إلى المغرب

5 فبراير 2023

السنغال تلقن درسا للجزائريين على أرضهم وتفوز بكأس إفريقيا للمحليين

4 فبراير 2023

عاصفة ثلجية قوية تلغي رحلات جوية من وإلى مطار إسطنبول

4 فبراير 2023

الأزمة تلوح في الأفق بين مدريد ولندن … قوات إسبانية تطلق النار على “أراضي بريطانية”

4 فبراير 2023

وفاة الفنان المغربي محمد الغاوي عن 67 سنة بعد غيبوبة دامت أسبوعين

4 فبراير 2023

فيديو : الأمين العام لحزب الاستقلال يوجه رسالة للمحكمة الدستورية لإنصاف الفتاحي مرشح حزبه في تشريعيات الدريوش

4 فبراير 2023

المغرب يسلم لفرنسا مجرمين جزائريين من أبنائها

4 فبراير 2023

فيديو : هولندا التي تتغنى بحقوق الإنسان .. شرطتها ترتكب جريمة شنيعة في حق مُغني راب مغربي من الحسيمة

4 فبراير 2023

نائب رئيسة البرلمان الأنديني يندد بتصريحات هذه الأخيرة بالجزائر ويعلن دعمه الشخصي للحكم الذاتي في الصحراء

4 فبراير 2023

اللائحة … إنتخاب أعضاء المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية ، وصدمة وبكاء وسط حركيي الناظور والدريوش !