ويستمر المغاربة في التجرؤ على إحراق أجسادهم

أضرم شخص في مقتبل العمر، قبل قليل، النار في جسده أمام مقر عمالة مولاي رشيد، بمدينة الدارالبيضاء.

وحسب مصدرنا فإن تم إخبار عناصر الوقاية المدنية التي حلت بمكان الحادث لنقل الضحية الذي يعاني من حروق متفاوتة الخطورة إلى قسم المستعجلات بمستشفى سيدي عثمان .. وتم نقله فيما بعد لقسم الحروق بالمستشفى الجامعي ابن رشد قصد تلقي العلاجات الضرورية.

وأضاف مصدرنا أن سبب اقدام هذا الشخص على محاولة الانتحار حرقا لازالت مجهولة.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like