in ,

ويستمر الفساد المنظم في الوكالة الحضرية بالناظور !

مصالح منعشين عقاريين كبار يجب ألا تتعطل. تبعا لهذا المنطق انطلق العمل ب«نظام الاستثناءات»، الذي يستند إلى دورية وزارية مشتركة بين وزارة الإسكان والداخلية، أحدثت في مارس 2003، تهدف إلى (رفع الحصار عن ملفات الاستثمار) إلى جانب دورية أخرى أعدت سنة 2010 موجهة إلى الولاة والعمال من أجل «توضيح شروط دراسة مشاريع الاستثناءات» و«تبسيط مساطر الحصول على تراخيص البناء وخصوصا برامج السكن الاجتماعي والمشاريع العقارية التي تندرج في إطار محاربة السكن غير اللائق». هنا برز منعشون عقاريون كبار استغلوا مسطرة الاستثناءات ومشاريع محاربة السكن غير اللائق لإنجاز مشاريع ضخمة راكموا بفضلها ثروات كبيرة، بعد حصولهم من الوكالة الحضرية على رخص استثنائية لإقامة مشاريع سكنية وتجزئات حتى لو كانت بمناطق قروية أو فوق أراض فلاحية ومدارس والنموذج الخطير تجزئة سكنية بجانب حي البستان بمدخل الناظور الذي خضعت لنظام الاستثناءات الذي تم تكريسه في هذا المشروع المشبوه والذي وازاه غياب معايير واضحة التي اعتمدت من طرف الوكالة الحضرية ..وقد سجل أغلب المراقبون لجوءا مفرطا إلى الاستثناءات، إلى درجة أن الوكالة الحضرية سلمت في السنتين الأخيرتين 211 رخصة استثنائية، لكن المشكل الأكبر الذي طرحه توسيع هامش الاستفادة من الرخص الاستثنائية يكمن في صعوبة إدماج هذه المشاريع المستفيدة من نظام الإستثناءات على مستوى تصاميم التعمير المستقبلية، وفي تصريح ل (kawalissrif.com ) أكد مسؤول في بلدية الناظور أن برامج التعمير قد تتوقف وقد تتعطل كذلك مشاريع التخطيط لإعادة هيكلة أحياء هامشية، لكن مصالح منعشين عقاريين كبار يجب ألا تتعطل جانب دورية أخرى موجهة إلى الولاة والعمال من أجل «توضيح شروط دراسة مشاريع الاستثناءات» و«تبسيط مساطر الحصول على تراخيص البناء وخصوصا برامج السكن الاجتماعي والمشاريع العقارية التي تندرج في إطار محاربة السكن غير اللائق». هنا برز منعشون عقاريون كبار استغلوا مسطرة الاستثناءات ومشاريع محاربة السكن غير اللائق لإنجاز مشاريع ضخمة راكموا بفضلها ثروات كبيرة، بعد حصولهم من الوكالة الحضرية على رخص استثنائية لإقامة مشاريعهم، حتى لو كانت بمناطق قروية أو فوق أراض فلاحية كمنطقة تيزطوطين وبوعرك. .. الخ .

يتبع

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تقاعس درك ويكسان في محاربة السرقة

الأميرة مريم تستثمر في الريف