ويستمر الاقتصاد المغربي في التهاوي !؟

كشفت الخزينة العامة للمملكة بأن وضعية التحملات وموارد الخزينة أدت إلى تسجيل عجز في الميزانية فاق 20 مليار درهم نهاية يوليوز 2018، مقابل 18.2 مليار درهم في الفترة نفسها من السنة الماضية.

وأوضحت الخزينة العامة للمملكة، في نشرتها الشهرية لإحصاءات المالية العمومية لشهر يوليوز، أن هذا العجز سببه الرصيد السلبي بـ15.9 مليار درهم للحسابات الخاصة للخزينة ولمصالح الدولة التي يتم تدبيرها بكيفية مستقلة.

وأضافت النشرة أن المداخيل العادية بلغت 158.9 مليار درهم، مقابل 133,7 مليار درهم عند متم يوليوز 2017، بزيادة نسبتها 18.8 في المائة، بفضل دفعة استثنائية بقيمة 24 مليار درهم من “الحساب الخاص بهبات دول مجلس التعاون الخليجي” لفائدة الميزانية العامة.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5