in ,

ويستمر الإقتصاد المغربي في التهاوي ..!

أفاد مكتب الصرف بأن المبادلات الخارجية للمغرب تميزت بتفاقم العجز التجاري بنسبة 8,2 في المائة إلى 118.4 مليار درهم عند متم يوليوز 2018 مقابل 109.5 مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة الماضية. 
وأوضح مكتب الصرف، في مذكرة حول المؤشرات الأولية للمبادلات الخارجية لشهر يوليوز، أن الواردات ارتفعت بنسبة 10 في المائة إلى حوالي 278.8 مليار درهم، فيما بلغت الصادرات 160 مليار درهم مسجلة ارتفاعا نسبته 11.4 في المائة، مضيفا أن نسبة تغطية الصادرات للواردات خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية انتقلت إلى 57.5 بالمائة، مقابل 56.8 في المائة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.
وأضاف المصدر أن ارتفاع الواردات يعزى إلى الزيادة التي سجلتها جميع أصناف المنتجات، لاسيما مشتريات سلع التجهيز (زائد 7.587 ملايير درهم)، والمنتجات الطاقية (زائد 6.729 مليار درهم)، والمنتجات الجاهزة للاستهلاك (زائد 4,208 ملايير درهم).
وفيما يتعلق بالصادرات، أبرز مكتب الصرف أن ارتفاعها راجع لتحسن صادرات جميع القطاعات، لاسيما قطاع الطيران (زائد 19,7 في المائة) وقطاع السيارات (زائد 18,6 في المائة)، والفوسفاط ومشتقاته (زائد 14,4 في المائة) والصناعات الدوائية (زائد 7,9 في المائة). 

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

السلطات المغربية ترحل المهاجرين الأفارقة لإرضاء الأوربيين وسط استياء حقوقي

بعد الناظور .. “زواج عرفي” جديد بين “البام” و”البيجيدي” بجرسيف !