in

وفاة 53 مهاجرا بين المغرب وإسبانيا

لقي 53 مهاجرا سريا، في نهاية هذا الأسبوع، حتفهم بعد غرق سفينة في مياه بحر البوران بين إسبانيا والمغرب، حيث مازال البحث جاريا للبحث عن بقايا السفينة وناجين مفترضين، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية.

يأتي هذا الحادث، في الوقت الذي دعا فيه فيليبو غراندي، المفوض السامي لشؤون اللاجئين، أمس السبت، الحكومات الأوروبية إلى التوقف عن إعاقة عمل منظمات الإنقاذ غير الحكومية للمهاجرين في البحر المتوسط ​​، بعد حطام سفينة حربية في المياه القريبة من إسبانيا وإيطاليا التي مات فيها 170 شخصا.

كما عبر بلاغ للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن قلق الأخيرة “للدول التي تمنع بشكل متزايد المنظمات غير الحكومية من القيام بعمليات الإنقاذ والإنقاذ” وطلبت “رفع هذه القيود على الفور”.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

فك لغز اختفاء تلميذتين من أمام مدرسة

الأميرة سلمى رفقة عروس في جزيرة ماكاو