in

وفاة سيدة متزوجة وعشيقها داخل شقة بسبب الغاز

كشفت التحقيقات التي باشرتها السلطات الأمنية، ليلة الأحد/ الإثنين الماضي, في حادث اختناق سيدة رفقة شخص داخل حمام شقة، بالمنتجع السياحي تغازوت، عن مفاجأة من العيار الثقيل.

فبعد أن ذهبت كل التفسيرات، إلى كون السيدة التي لفظت أنفاسها في الحمام، هي زوجة شخص تم العثور عليه بمقربة من جثتها، وجرى نقله إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني، ظهرت معطيات جديدة، تفيد أن الهالكة كانت في رحلة استجمام مع عشيقها، بعيدا عن أنظار زوجها.

وكانت السلطات المحلية والأمنية بالمنتجع، قد تلقت اتصالا من طرف جيران الشقة، شككوا في غياب الهالكة وعشيقها الذي تم اسعافه. وبعد اقتحامهم للشقة، عثروا عليهما في الحمام، ليتم توجيه جثة السيدة نحو مستودع الأموات، فيما جرى نقل الشخص الذي كان معها نحو قسم المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

قائد حاسي بركان يستعين بالأعوان وبعض السكان لطرد الفقيه

التحاق أول فوج بالخدمة العسكرية