وزير الكراطة يصب المساحيق لإبعاد الفاضلي من المكتب السياسي

كشف مصدر مقرب من قيادة حزب الحركة الشعبية، أن “محمد أوزين” المعروف بوزير “الكراطة” ، يناور من وراء الكواليس، أيام قبيل انتخابات تشكيل المكتب السياسي للحزب.

وحسب ذات المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، فـ”اوزين” ، يحاول الإنقضاض على خصومه، وإبعادهم من دائرة المنافسة حول عضوية المكتب السياسي، مستعملا بعض من أتباعه الأوفياء الذين يستفيدون من تدخلاته، على حد تعبير المصدر .

وأضاف المصدر ، أن دفع وزير “الكراطة” بمحامي مقرب منه كوكيل للائحة الشباب رغم حداثة التحاقه بالحزب، أثار زوبعة في صفوف قياديين شباب لم يستفيدوا من هذه الفرصة.

والمثير أن الدفع بمحامي مقرب من “أوزين” لقيادة لائحة غالبية أعضائها شباب، خطة تهدف إلى تشتيث الأصوات وقطع الطريق أمام لائحة رئيس المجلس الوطني “الفاضيلي”، الذي يرتقب أن تظم وزير الداخلية السابق “محمد حصاد”، وعدد من الغاضبين من طريقة تدبير خصوم التغيير لعملية انتخاب المكتب السياسي لحزب “السنبلة”، يؤكد المصدر.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5