وزير الصحة يمتثل للأطباء المهددين بالاستقالة

بعد سياسة إغلاق الباب التي نهجها أنس الدكالي، منذ تعيينه وزيرا للصحة، في مواجهة النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، علمت كواليس الريف من مصادر مطلعة أن الوزير المذكور عمد أول أمس الخميس لعقد لقاء مع وفد يمثل المكتب الوطني للنقابة، ما اعتبره المتتبعون محاولة لتهدئة الأوضاع بعد التصعيد الأخير والذي هددت من خلاله النقابة المستقلة بأسابيع غضب وبإضرابات تتوجها باستقالة جماعية من المستشفيات العمومية للهجرة للخارج.

ورغم الحديث عن الأجواء الإيجابية التي طبعت اللقاء، وتفهم الوزارة للملف المطلبي لفئات الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان بالقطاع العام، بل والإستجابة وإن بشكل محتشم لبعض نقاطه خصوصا ما تعلق منه بالترخيص لاجتياز مباريات الإقامة، والزيادة في عدد مناصبها، إلا أن المستقلين أكدوا إستمرارهم في تنفيذ كل المحطات النضالية التي تم الإعلان عنها في بيان سابق، معتبرين أن الإحتجاجات ستقوي الروح التفاوضية للنقابة مع الجهات المسؤولة…

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5