وزارة الداخلية تخضع أكثر من 34 ألف مستشار جماعي لمحو الأمية في التسيير والتدبير

24/11/2021

أعلنت وزارة الداخلية (المديرية العامة للجماعات الترابية) عن إطلاق برنامجا لتكوين أكثر من 34 و500 منتخب بالجماعات الترابية ورفع قدراتهم التدبيرية، وذلك بتنسيق مع جمعية جهات المغرب والجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم والجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية.

وقالت المديرية العامة للجماعات الترابية، في بلاغ، إن البرنامج يهدف إلى دعم القدرات التدبيرية للمنتخبين وتكريس مبادئ الحكامة الجيدة بالجماعات الترابية.

وتابع المصدر ذاته أن من خلال هذا البرنامج، تمت برمجة 850 دورة تكوينية وتحسيسية تروم تمكين منتخبي الجماعات الترابية من إدراك أمثل للمتطلبات القانونية والمؤسساتية والمالية ذات الصلة بمهامهم والضرورية لحسن تدبير شؤون الجماعات الترابية.

ويستهدف البرنامج الأولوي، حسب المصدر ذاته، أكثر من 17500 منتخب، وسيطبق تدريجيا عبر ثلاثة مراحل؛ حيث شملت المرحلة الأولى 8000 من رؤساء المجالس الجماعية ورؤساء اللجان الدائمة بها، وكانت في الفترة ما بين 09 إلى 23 نونبر.

المرحلة الثانية من البرنامج الأولوي، يضيف المصدر، تنطلق من 23 نونبر إلى 15 دجنبر، وتستهدف 9600 عضوا في مجالس العمالات والأقاليم وأعضاء مكاتب المجالس الجماعية.

وتخصص المرحلة الثالثة لأعضاء المجالس الجهوية وأعضاء المكاتب بالمجالس الجماعية بجميع العمالات والأقاليم الذين لم يستفيدوا من التكوين في المرحلتين السابقتين، وتكون في الفترة ما بين من 15 الى 31 دجنبر.

ويتمحور برنامج التكوين حول محورين رئيسيين؛ يتمثل الأول في نظام اللامركزية: النظام الأساسي للمنتخب، وسير عمل مجالس الجماعات وصلاحيات مجالس الجماعات، فيما يتمثل المحول الثاني في النظام المالي والمحاسبي للجماعات الترابية: النظام المالي للجماعات الترابية والجبايات المحلية.

كواليس الريف: متابعة

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار