in ,

وتستمر غطرسة بعيوي ضد الناظور والدريوش ، في غياب شبه تام لممثلي الإقليمين !

في ظل سياسة بعيوي العنصرية تجاه إقليمي الناظور والدريوش ، وفي ظل الإقصاء الممنهج …ستستفيد باقي المناطق المحادية لوجدة. ..بما فيها جميع الجماعات القروية بإقليم جرادة التي يصل عددها إلى 11 جماعة، من برنامج إنجاز المسالك الطرقية وذلك بحصة 10 كيلومترات لكل جماعة، بما مجموعه 110 كيلومترا، على صعيد الإقليم.
وستشمل المرحلة المقبلة من تدخل آليات المجلس ستشمل كل من إقليمي تاوريرت وكرسيف اللذان لم يستفيدا بعد من برنامج فتح المسالك الطرقية.
وتجاوزت المسالك الطرقية التي تم فتحها منذ انطلاق هذا البرنامج، أزيد من 1000 كيلومترا، في أفق إنجاز أزيد من 2000 كيلومترا، من المسالك خلال ولاية المجلس الحالية.
وعبرت ساكنة المناطق المستفيدة عن شكرهم وامتنانهم لهذه الالتفاتة من لدن مجلس جهة الشرق، التي ستمكن من فتح وتوسيع المسالك الطرقية؛ وهو ما سيسهم في فك العزلة عنها….يتم هذا في وقت يغرق ممثلي إقليمي الناظور والدريوش في سبات عميق …باستثناء بوجمعة أوشن الذي يدافع بشراسة على على الإقليمين في ظل التهميش الممنهج والمقصود من طرف رئيس الجهة للإقليمين. .. وفي ظل تواطؤ مكشوف لكل ممثلي المنطقة ….!

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

قرار بترحيل جميع طالبي اللجوء الريفيين من ألمانيا ؟

لوفتاهنزا الألمانية تربط الناظور بهامبورغ وليل ….!