هولندا توافق على منح تأشيرات “الغرام” للمغاربة وغيرهم في حالة إثباتهم لوجود علاقة مع مواطنيها

18/07/2020

سيصبح بإمكان أي شخص تربطه علاقة غرامية بمواطن هولندي أو بأي شخص يعيش في هذا البلد، الحصول على “تأشيرة الحب”، ولو كان الشخص الآخر قادما من خارج الاتحاد الأوروبي ، وذلك إنطلاقا من 27 يوليوز الجاري .

وقال وزير العدل والأمن الهولندي ، إنه ينبغي على الشخص القادم إلى الأراضي الهولندية أن يكون قد اجتمع مع شريكه/ شريكته بانتظام وبصفة شخصية .

التأشيرة الجديدة تشمل كل شخص له علاقة مدتها 3 أشهر على الأقلّ مع شخص يقيم قانونيا في الأراضي المنخفضة، كما سيحتاج الطرفان إلى توقيع بيان مكتوب يؤكد العلاقة بينهما، وكل وثيقة مزورة ستعدّ بمثابة “شهادة زُور”.

ومن جهتها، قالت وزارة العدل الهولندية إن الشركاء الأجانب الذين يسعون إلى الحصول على تأشيرة الحب يُشترط أن يكونوا قادرين على الاستجابة لجميع الشروط المطبقة بخصوص الحصول على “تأشيرة شنغن”، ومنها الحصول على موارد مالية تغطي نفقات السفر والإقامة وكذا ضمانات للعودة قبل انتهاء التأشيرة، وسيؤدي البقاء أكثر من ثلاثة شهور دون التقدّم لتجديد رخصة الإقامة إلى اتخاذ إجراءات قانونية ضد الشخص المعني بذلك.

والدول التي رفعت عنها هولندا حظر السفر بالاضافة إلى دول الاتحاد الأوروبي، هي المغرب، الجزائر، تونس، أستراليا، كندا، جورجيا، اليابان، الجبل الأسود، نيوزيلندا، رواندا، صربيا، كوريا الجنوبية، تايلاندا ، وأوروغواي.

كما سيتم رفع الحظر المفروض على المسافرين من الصين بمجرد ما يسمح هذا البلد بدخول مواطني الاتحاد الأوروبي.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار