in

هل يقوى عامل الناظور على مساءلة البرلماني النافذ مكنيف ؟ شركة نادي غاز بسلوان معرضة للإنفجار في أي لحظة !

مخاوف من انفجار معمل تعبئة قنينات الغاز بسلوان المملوك من طرف موكانيف بسبب غياب إجراءات السلامة

طالب وزير الداخلية من ولاة وعمال أقاليم وجهات المملكة بمراقبة جميع المخازن التي تحتوي مواد قابلة للإنفجار , أو الإشتعال ، من حيث مدى احترام إجراءات السلامة، إلا أنه كما يظهر فشركة “نادي غاز” المملوكة من طرف البرلماني محمد مكنيف ويسيرها شقيقه البرلماني كذلك عزيز مكنيف ، المتواجدة بسلوان وهي الشركة الوحيدة المكلفة بملأ قنينات الغاز بالمنطقة وثاني وحدة بالجهة الشرقية ، والتي تمتلك فرعين للتخزين في كل من فاس وبني درار بوجدة ، وهي لا تتوفر على بعض أجزاء الآليات المخصصة للتصفية وهي أجزاء مكلفة للغاية و سبق للعامل علابوش أن هدد البرلماني محمد مكنيف وشقيقه عزيز ، بإغلاق المعمل في حالة عدم تنفيذ توصياته، بدعم مرشح الداخلية لرئاسة جماعة الناظور ، حيث كان عزيز أنذاك عضوا بذات الجماعة ، إلا أن مكنيف ومنذ ذلك الحين لم ينفذ توصيات العامل ، ولم يزود المعمل بالآليات المخصصة لتصفية الغاز وهي آليات ضرورية تمنع من تلويث البيئة كما تحمي المكان والعمال من الإنفجار.

وعلى إثر الإنفجار الكبير والخطير الذي حدث بالعاصمة اللبنانية بيروت وخلف عددا كبيرا من الضحايا فإن الأمر يستدعي تدخل عامل الناظور وإيفاد لجنة تفتيش تقنية إلى عين المكان ، والوقوف على الخروقات التي يرتكبها مكنيف والمحصن بملاييره ، أولها غياب آليات التصفية وسماحه بتلويث محيط المعمل ببقايا الغاز .

Written by Kawaliss Rif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

بالفيديو: الشيخ القرضاوي يبلغ سلامه للمسلمين ويقول : ساعة رحيلي قد دقت !

إصابة مدير أكاديمية جهة فاس مكناس بفيروس كورونا