in , ,

هشام فكري يؤكد على نجاح محطة المجلس الوطني للحركة الشعبية و يفند ادعاءات ( خدام الفضيلي )

في بيان حقيقة توصل به موقع ( كواليس الريف ) أكد هشام فكري المنسق العام للشبيبة الحركية و عضو المكتب السياسي للحزب أن برلمان الحزب كان ناجحا أمام اختبار الديمقراطية ، و أن كل أعضاء المجلس الوطني تمكنوا من خلال تصويت شفاف و ديموقراطي من رسم خريطة المكتب السياسي للحزب بحيث تمكنت لائحة ناصر أزكاخ من الظفر ب22 مقعد مقابل 8 مقاعد للائحة محمد الفاضلي ، في جو عرف تجاذبا و اختلافا عاديا في وجهات النظر تم الحسم فيه من خلال لغة الصندوق .

و استرسل فكري في رده عن أجواء المجلس الوطني بأنها كانت سليمة و أن المشاحنات كانت بسيطة و محدودة و عادية، و أن إدعاء خدام الفاضلي بلكمه في بطنه أو تعرضه لأي اعتداء كان لا يعدوا سوى عن كونه كذبة مضحكة تم ترويجها في الصحف لأسباب لا يعرفها …

مضيفا على أنه كان ينتظر من الجميع الخروج بتصريحات تحمل الدقة و المسؤولية تعكس انتصار الديموقراطية و قيم الحزب عِوَض ان تروج لبرلمان الحزب كما لو أنه حلبة للمصارعة.

و في رده عن موضوع دعمه للشلوح بدل الريافة أكد فكري أن هذا الخطاب الذي قد يؤمن به من يروج للأكاذيب و الإشاعات و هو خطاب الكراهية والعرقية والطائفية الذي لم و لن يجد أذانا صاغية في الحزب و أن هذا هراء يراد به شعل فتيل الفتنة و التفرقة ، ليؤكد تبعا لذلك أنه كان دائما مغربيا يشتغل في حزب مغربي لا فرق بين أعضاءه و مناضليه.

وعن إنهزامه في المجلس الوطني في اللعبة السياسية أمام أنصار الفاضلي قال :” لم أكن موضوع منافسة على عضوية المكتب السياسي لا من خلال لائحة الفاضلي و لا من خلال لائحة أزكاخ، بل أنني عضو مكتب سياسي بصفتي منسقا عاما للشبيبة الحركية و أن هذا الأمر تمت المصادقة عليه قبل شهرين في المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب بأغلبية ساحقة وسط رفض الفاضلي و بعض أنصاره ” و أضاف ان جلالة الملك يدعوا دائما من خلال خطاباته و رسائله إلى إشراك الشباب و النساء في العمل السياسي ، وهو ما تجاوب معه المؤتمر الوطني و المجلس الوطني للحزب ( على حد تعبيره ) رغم المحاولات التي كانت ضد هذا التوجه .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إختفاء ولي العهد السعودي في ظروف غامضة ….!

خطة لنهب 700 مليون من أموال المهرجان المتوسطي المرتقب بالناظور ، والعامل في دار غفلون ؟