هروب الجاني المغربي الذي قتل شخصا بالرصاص .. إلى الجزائر ..!

المتورط في جريمة القتل رميا بالرصاص في منطقة “تالسينت” التابعة لتراب إقليم فكيك، يبلغ من العمر 20 سنة والتي راح ضحيتها شخص من مواليد 1975، مازال في حالة فرار.

ووفق مصدر خاص فإن الجاني من ذوي السوابق القضائية وكان نزيلا بإحدى السجون مع شقيق القتيل.

وتابع المصدر ذاته، أن الحادث المروع الذي اهتزت على وقعه ساكنة المنطقة وقع صباح هذا اليوم عندما أقدم شخص على إطلاق النار على زبون بواسطة مسدس أثناء خروجه من إحدى المقاهي الشعبية المعروفة بالمنطقة، أردته قتيلا في الحال.

وتابع ذات المصدر أن الجاني المسلح بالمسدس قد لاذ بالفرار فور اقترافه الجريمة اتجاه بني ونيف الجزائرية .. رفقة صديقه الذي كان يحمل السلاح الأبيض ، مردفا أن عناصر الدرك الملكي قد حلوا إلى عين المكان فور علمهم بالخبر،حيث باشروا بفتح تحقيق في النازلة فيما تم نقل الهالك إلى مستودع الأموات.
ورحج المصدر ذاته أن تكون الجريمة لها علاقة بتصفية حسابات بينهما.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like