نهاية سطوة حزب الأصالة والمعاصرة بوجدة …!

بعد الفيتو الذي عمر كثيرا على مشاركة حزب العدالة والتنمية في تسيير مجلس مدينة وجدة، والذي ظهر بجلاء خلال الانتخابات الجماعية لسنة 2009، عندما استخدمت القوة لوقف احتجاجات أعضاء المصباح المحتجين على ما جرى في جلسة انتخاب الرئيس، يبدو أن الوضع اليوم لم يعد كما كان، وأن هناك بوادر نحو استعداد تقبل مشاركة الحزب في تدبير شؤون مدينة وجدة.
آخر الأخبار التي تتسرب من بيت الإخوانجية بوجدة، تؤكد بأن اتصالات جرت بين أعضاء في الحزب والتحالف القائم حاليا في مجلس المدينة، وبالخصوص من جانب الإستقلالي عمر حجيرة، رئيس المجلس.
ولم ينف حجيرة الرغبة في التحالف مع فريق العدالة والتنمية، في حالة استمرار حالة التعثر التي يحيى عليها التحالف المسير، والمشكل من حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال.
وأبرز نفس المتحدث ، أنه لم يكن هناك لقاء رسمي لمدارسة التحالف مع البيجيدي، “في المجلس هناك خياران لا ثالث لهما، إما ضبط التحالف الحالي، أو فتح قنوات مع العدالة والتنمية لإشراكه في التسيير”، يضيف حجيرة الذي أدى الانقسام الحاصل في أغلبيته إلى رفض مشروع الميزانية الأخير، وعدد من النقاط التي طرحتها الأغلبية في دورات سابقة.
وأشار مصدر متابع لشؤون المجلس، أن الصيغة التي يتم التحضير لها، ليست تغيير تحالف البام والاستقلال بتحالف هذا الأخير مع العدالة والتنمية، وإنما إشراك العدالة والتنمية في التسيير إلى جانب الحزبين الآخرين، ليصبح المجلس بدون معارضة، بل ويقتصر ذلك على الأعضاء الغاضبين بفريق البام.
وفي السياق نفسه، قالت مصادر من داخل العدالة والتنمية، إن أعضاء في الحزب تواصلوا مع الأمانة العامة بخصوص أي مقترح للتحالف، مشيرا في نفس المصدر إلى أن هناك أطرافا تدفع في اتجاه التقارب مع البام والاستقلال داخل المجلس، بدليل أن عددا منهم خلال مناقشة مشروع الميزانية الأخير، كانوا يدفعون في اتجاه التصويت لصالح إقرار الميزانية.
وفي الوقت الذي قالت مصادر “أخبار اليوم”، إن هناك من أعضاء في البيجيدي سيدفعون في اتجاه عقد التحالف والدخول للمشاركة، من باب اكتساب التجربة، كما كانوا يدفعون في فترات سابقة عندما رغب بعضهم في التحالف ونيل رئاسة بعض اللجان، إلا أن المصادر ذاتها أكدت بأن أي تحالف مقترح مع البيجيدي سيواجه عدة عقبات، لعل أهمها عدم قبول شريحة واسعة من أعضاء الحزب لهذا التحالف، وبالخصوص الدخول شريك في التدبير مع البام الذي قال فيه وفي ومنتخبيه، أعضاء في الحزب بوجدة في جلسات عامة كلاما يوحي إلى استحالة عقد أي تحالف معه.
لكن قرار التحالف، وبالخصوص بمدينة وجدة، يبدو أنه قرار حصري للأمانة العامة التي ستقرر في أي مقترح، وفي هذا الإطار فإن الأمانة العامة ستستحضر أولا وفق مصادر الجريدة مصلحة الحزب، وأيضا تماسكه، خاصة في ظل حدة الانقسام الذي يعيشه على المستوى المحلي.

مقالات ذات الصلة

06/10/2022

جنايات مراكش تستعد للنطق بالأحكام ضد العمدة بلقايد والبرلماني بنسليمان في ملف غسيل الأموال

06/10/2022

المنتخب الوطني المغربي يرتقي في تصنيف “الفيفا” للرتبة 22 عالميا

06/10/2022

إنتحار قاتل طليقته بسطات وترك رسالة لوالدته “سمحي لي يامي”

06/10/2022

وزارة الداخلية تمنع الحمير والبغال من التجول بالمدن المغربية

06/10/2022

غريب : وزيرة الثقافة الجزائرية ترد على المغرب بلباس يجسد الزليج المغربي المسروق من طرف نظام الكابرانات

05/10/2022

170 مليار سنتيم لإعادة تأهيل 5 مراكز استشفائية بالمغرب

05/10/2022

ماكرون ينفي منع “رئيس جمهورية القبائل” من الظهور في التلفزيون

05/10/2022

أسعار النفط مرشحة لإرتفاع تاريخي !

05/10/2022

وقفة إحتجاجية حاشدة أمام محكمة الدريوش لتطبيق القانون في حق العصابة التي زورت الإنتخابات التشريعية وأعلنت الفضيلي فائزا !

05/10/2022

عرض 100 بقرة كمهر للزواج من رئيسة وزراء إيطاليا المتطرفة … رئيس أوغندا يقرر عزل إبنه من الجيش

05/10/2022

الوكيل العام للملك يفتح تحقيق في شكاية وزارة الداخلية بشأن تزوير شهادة إدارية صادرة عن جماعة الناظور من طرف صيدلي

05/10/2022

روائح كريهة جدا تنبعث من جثث المدفونين بمقبرة “سالم” بالناظور تؤرق بال الساكنة

05/10/2022

رغم بعد المسافة .. السياسة تضم أوكرانيا إلى ملف إسبانيا والبرتغال لكأس العالم 2030 عوض المغرب المجاور

05/10/2022

فضيحة ثلاثية الأبعاد تهز وزارة السياحة والملايين تتقاطر على مندوبها بالناظور بشراكة مع وحدات فندقية فاسدة

05/10/2022

روسيا تحذر الولايات المتحدة من خطر مواجهة عسكري مباشرة