in

نصف القضايا المعروضة على محكمة مغربية تتعلق بالقتل والإصابات الخطيرة

رضا حمد الله :

شكلت جرائم القتل والعنف والضرب والجرح، نصف عدد الملفات المدرجة اليوم أمام غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، التي عرض على أنظارها 14 ملفا ذات صلة بالاعتداءات الجسدية المميتة أو المصيبة بعاهة مستديمة أو جروح متفاوتة، من مجموع 29 ملف معروض أمامها.

وشكلت جرائم القتل، سدس مجموع الملفات المدرجة وثلث ملفات الجرائم العنيفة، ب5 ملفات يتابع فيها 15 متهما، مقابل ملف واحد متعلق بمحاولة القتل و5 ملفات لجرائم عنف نتجت عنها الإصابة بعاهة مستديمة، في نزاعات دامية بين أشخاص بسبب خلافات.

بخصوص ملفات القتل، يتابع في ملف واحد، 3 متهمين بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، بعد تأجيل البث فيه في جلسات سابقة لأسباب مختلفة، مقابل 4 أشخاص يتابعون في ملف آخر بالتهم نفسها والسكر العلني وحيازة السلاح بدون مبرر مشروع وانتهاك حرمة مسكن الغير.

وبتهمة الضرب والجرح المؤدي إلى الوفاة، يتابع عدد مماثل في ملف ثالث، إضافة إلى جنحة الضرب والجرح، كما 5 متهمين يتابعون في ملف رابع للجناية نفسها والسرقة الموصوفة، فيما يتابع شخص في ملف منفرد لأجل الضرب والجرح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه.

وبمحاولة القتل يتابع جانح هتك عرض قريبته المعاق ذهنيا، ما نتج عنه افتضاض بكارتها، في الوقت الذي يسجل فيه ارتفاع غريب في جرائم العنف المعروضة على أنظار هذه الغرفة، كما قضايا الاعتداءات الجنسية التي تشكل بدورها نسبة مهمة من الملفات.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صراعات عائلية تهدد بسقوط كبير لآل ( بوثبراثين ) بإقليم الدريوش

إرتفاع البطالة في المغرب بشكل مهول بعد تسجيل زيادة ب 19 في المائة