نشطاء بالريف يطلقون حملة “تكميم الأفواه” تضامنا مع الزفزافي

بالموازاة مع إقدام قائد حراك الريف ناصر الزفزافي، على خياطة فاهه احتجاجا على تأييد محكمة الاستئناف للأحكام الابتدائية الصادرة بحقه، مع خوض إضراب مفتوح عن الطعام بمعية رفاقه، أطلق نشطاء بالريف حملة “تكميم الأفواه” تضامنا مع ناصر ورفاقه من المتابعين على خلفية الحراك.

الحملة هي عبارة عن “تحدي” أطلقه نشاط بالريف، التقطوا صورا لهم وهم يضعون “لاصقا أسود”، في تضامن رمزي مع المعتقلين، حيث دعا النشطاء إلى تعميم هذه الصور، في أفق أن تبلغ هذه الرسائل كل الجهات المعنية.

جدير بالذكر أن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، كانت قد قضت في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة-السبت الماضيين، بتأييد الأحكام الصادرة في حق معتقلي “حراك الريف”.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like