نسر أخنوش يخطف البرلمانيين ومئات المستشارين من حزبي التراكتور والسنبلة في الجهة الشرقية والشمال

12/07/2020

يعيش الفريق البرلماني لحزب الحركة الشعبية بمجلس النواب غليانا وتشتتا بسبب غياب رئيسه، القيادي محمد مبديع، وكذا الأمين العام للحزب، امحند العنصر، عن المشاكل الداخلية للفريق.

وحسب مصادر إعلامية ، فإن غياب مبديع والعنصر واستمرار شد الحبل بين الفادضيلي وحليمة العسالي، فتح الباب أمام حزب الأحرار الذي “اقتحم قلعة حزب الحركة الشعبية ورتب عملية اقتناء لاعبين جديدين من فريقها”، كم حصل بكل من القصر الكبير ومكناس وبعض المدن، مما جعل باقي أعضاء الحزب يبحثون عن ألوان أخرى وأحزاب أخرى للتزكية للانتخابات باسمها .

من جهة أخرى حسم حزب أخنوش نهائيا ، إنتقال كبار حزب التراكتور في كل من أقاليم تطوان طنجة والحسيمة والناظور والدريوش ووجدة ، إلى صفوفه .

كما عبر العشرات من مستشاري الأصالة والمعاصرة بإقليمي الناظور بالدريوش ووجدة ، أمس ، على هامش الزيارة التي قام بها وهبي لمدينة الناظور ، عن خيبة أملهم في القائد الجديد لحزبهم ، وغياب أي رؤية مستقبلية للحزب لديه … وعليه قرروا المغادرة اتجاه حزبي الحمامة والإستقلال .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار