in

مواجهات دامية بين “العدل والإحسان” وفصيل الطلبة القاعديين بالحي الجامعي بوجدة

شهد الحي الجامعي بمدينة وجدة، صباح اليوم الجمعة، هجوما شنه طلبة ينتمون لتيار “البرنامج المرحلي” القاعدي، على طلبة فصيل العدل والإحسان، ما خلف وقوع إصابات.

وأوضح الاتحاد الوطني لطلبة المغرب فرع وجدة، أن “الهجوم نفذه أكثر من 70 فردا مدججين بالسيوف والقضبان الحديدية والسواطر والسلاسل الحديدية والعصي”.

وأضاف الاتحاد الذي يديره طلبة العدل والإحسان، أن هذا الهجوم الذي وصفوه بـ”الداعشي”، خلف “إصابات بليغة في صفوف الطلبة والمناضلين، حيث نُقل 3 منهم إلى المستشفى في حالة خطيرة، مع تسجيل حالة من الرعب والهلع في صفوف الطلبة والطالبات”.

وأشار الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ، إلى أن “أغلب عناصر البرنامج المرحلي غير مسجلين بالجامعة، ويقتحمون عشرات الغرف بالحي الجامعي وحرمان مجموعة من الطلبة الذين يستحقون السكن، أمام وسكوت وتواطئ إدار الحي الجامعي التي لم تحرك ساكنا”.

القيادي في جماعة العدل الإحسان حسن بناجح، قال إن طلبة الجماعة “كانوا يقومون بمهام تنظيم عملية تسجيل الطلبة المقبولين في قرعة السكن”، محملا السلطات “كامل المسؤولية عن هذا التسيّب والإخلال الخطير بالأمن في الحرم الجامعي”، متسائل بالقول: “لمصلحة من يعمل هؤلاء الدمويون؟ ومن يحميهم؟”.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تراجع غير مسبوق لظاهرة ( لحريك ) بعد مقتل “حياة”

وفاة الفنانة المغربية خديجة جمال