مهاجرة مغربية من الدريوش بهولاندا تسجن لخمس سنوات بسبب “الرقية الشرعية” !

تواجه أم مغربية في هولندا عقوبة حبسية تصل إلى خمس سنوات، وذلك بسبب محاولتها “إخراج الروح الشريرة من ابنها عن طريق الرقية الشرعية”.

ووفق ما نشرته مصادر إعلامية هولاندية، فقد دعا مكتب المدعي العام بهولندا إلى “سجن الأم المذكورة لمدة 5 سنوات، والمقيمة في “في فينلو” الكائنة بمقاطعة “ليمبورخ” بهولندا، بسبب إساءة معاملة ابنها البالغ 9 سنوات .. بعد أن تسببت في حدوث ضرر دائم له في السمع عندما استعانت بالرقية الشرعية لإخراج الأرواح الشريرة من جسده” حسب اعتقادها.

وفي تصريح للشرطة ، اعترفت الأم بفعلتها وقالت أنها كانت تعتقد بأن ابنها المسمى “أنور” يعاني من المس، وأرادت تخليصه من الأرواح الشريرة التي تسكن جسده، عن طريق إجباره على إدخال مساحات القطن في أذنيه، وهو ما تسبب له في جروح داخلية، أثرت على حاسة السمع”.

كما طالب ذات المكتب بـ”سجن زوجين مغربيين يعيشان في ذات المقاطعة يشتبه في مساعدتهما للأم المذكورة في إلحاق الضرر بطفلها”.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like