من الدريوش … نزار بركة : الإقليم في حاجة لوجوه جديدة للدفع به إلى الأمام ، فلا يعقل أن يبقى رهين المنتخبين الفاشلين !

12/06/2021

بعد حلول الأمين العام لحزب الاستقلال بمطار العروي تمام الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح اليوم السبت 12 يونيو ،واستقباله بحرارة بعين زورة التي تبعد عن المطار بحوالي 70 كلم حيث استقبل بحفاوة ، وكان من ضمن مستقبليه رئيس حزب العهد ، رئيس المجلس الاقليمي للدريوش منعم الفتاحي الذي انضم الى حزب الاستقلال ، بالاضافة الى بعض المنتخبين بالمنطقة حيث ظل يردد الفتاحي عبارة “مرحبا مرحبتين” بالأمين العام ، كما استقبله رئيس جماعة عين زورة الذي حل ضيفا على مائدته نزار بركة ، المعروف بنقاء سيرته وعدم تورطه في أي فضائح عكس مضيفيه الذين يتاجر بعضهم في المخدرات ، وسبق ان أدين أحد مستقبليه بالسجن قبل ان يحصل على براءة بعد ان أدى مئات الملايين بالرباط ، وتلك قصة سنعود اليها بتفصيل في القادم من الأيام.

وخلال حفل الشواء الذي نظم بعين زورة ، قال احد المرافقين لبركة إن المنطقة محرومة وانتفد الدولة على تهميش المنطقة ، ورد الفتاحي ان السلطة تتحمل المسؤولية وانه منذ القديم والسلطات تحاصر المنطقة
، وأجابه بركة بأن هذه الارض والمنطقة هي منطقة خام تحتاج الى جهود كبيرة لخلق التنمية.

وتم خلال اللقاء الاتفاق على تزكية الفتاحي ليكون وكيلا للائحة الحزب عن اقليم الدريوش خلال الانتخابات التشريعية المقبلة ، كما تم اختيار مساعده الطيب بلوط المستشار البرلماني عن الحركة الشعبية ليكون مرشحا باسم الحزب في الانتخابات للغرفة الثانية عن الجهة الشرقية .

وزعم جميع الحاضرين أن الفتاحي سيحصل على المرتبة الاولى في الانتخابات التشريعية عن اقليم الدريوش ، التي تضم ثلاث مقاعد وأن الخلفيوي سيصعد ثانيا بعد الفتاحي ، أما المرتبة الثالثة فستكون لعبد الله البوكيلي .

وبعد حفل الشواء ، تناول الكلمة نزار بركة ، وقال فيها بأنه في حالة قيادته الحكومة ، فإنه سيهتم بالمنطقة ، معتبرا أن إقليم الدريوش يعاني غياب تام للتنمية ، وتساءل كيف يعقل ، أن يتم بناء مستشفى منذ سنوات ، بدون تجهيزه ، ليتكبد سكان الإقليم معاناة التنقل إلى مشفى الناظور ، وقال نزار : لابد من التغيير ، والإقليم يحتاج إلى منتخبين جدد ، قادرين على الدفع به إلى الأمام ، والمساهمة في تنميته .

مؤكدا أن الحكومة الحالية تنخرها صراعات بين مكوناتها ، وهي لا تعدو أن تكون “حكومة الخوف” بالنظر لما تبثه من مخاوف في أوساط المواطنين من فقدان الشغل، ومن الوقوع في الهشاشة والفقر، هكذا وصف نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال الحكومة الحالية التي يفترض أن تكون جهازا تنفيذيا ذي كفاءات .

وسجل أن عملها اتسم بالفرص الضائعة حيث لم تستفد من المبادرات الاستباقية لجلالة الملك. في مقابل هذا استكانت الحكومة الى منطق الارتياح الذاتي ( يقول نزار ) ولم تقم بتنزيل الاستعدادات الضرورية لتقوية المقدرات الاقتصادية والاجتماعية .

تفاصيل أخرى عن اللقاء تأتيكم قريبا.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار