منافسة شرسة بين أصحاب المال المشبوه بإقليم الدريوش للظفر بمناصب أعوان السلطة لفائدة مقربيهم !

19/01/2019

أفاد مصدر خاص ل”كواليس الريف” أن مجموعة من أصحاب المال المشبوه بجماعة عين زورة وثلاثاء بوبكر ومطالسة والدريوش أغلبهم من تجار المخدرات بهولندا وبلجيكا يرصدون مبالغ مالية كبيرة تقدر بمئات الملايين لتعيين أقربائهم كأعوان سلطة مقدمين أو شيوخ.

وأضاف المصدر أن منافسة شرسة بين أصحاب المال المشبوه بالدريوش للظفر بمناصب أعوان السلطة لفائدة مقربيهم مقابل أموال طائلة تصرف لدى جهات من بينها دائرة بني توزين وعمالة الدريوش , وذلك من أجل الظهور بأنهم يمتلكون السلطة ومقربون من مراكز القرار بالإقليم, بسبب الجهل والأمية المستشرية في أوساط المشبوهين أصحاب المال ..
ونسوق مثال على ذلك من ضمن العشرات من الحالات ، سعي أحد كبار النافذين بجماعة عين زورا والذي لديه إقامة في هولاندا ، ( سعيه ) إلى إقالة شيخ ومقدم هناك ، لخدمتهما أجندة أحد منافسيه .. ولهذا الغرض يتردد بشكل مستمر على مقر الدائرة في محاولة منه لكسب تعاطف القائد الممتاز ، لتزكية من يراهم يخدمون أجندته … وقد رصد لهذا الغرض مبلغ 500 مليون بحسب مصادر من عين المكان .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار