in

مليلية … تفكيك عصابة من “قوادة ناظوريين” يستقطبون روسيات وأوكرانيات إلى كباريهات مغربية

تفكيك المصالح الأمنية الإسبانية في مليلية ، الاثنين الماضي، شبكة دولية لدعارة الروسيات والأوكرانيات، كشف عن وقوف وسطاء مغاربة متخصصين في استقطاب ممتهنات الدعارة الأجنبيات إلى كباريهات مراکش وأكادير وراء الشبكة ، ومن ضمنهم قواد ناظوري معروف مقيم بملاغا جنوب اسبانيا .

وحسب مصدر من مليلية ، فإن تحريات الشرطة الإسبانية حول شبكة للدعارة “عابرة للقارات” أظهرت أنها ظلت تستقطب روسيات وأوكرانيات، ليشتغلن في ملاه مشهورة، وتحيل بعضهن إلى وسطاء مغاربة في مدن سياحية للعمل إما راقصات أو في ممارسة الدعارة، موضحا أن كل المعلومات تشير إلى أن الوسطاء بقيادة “القواد” الناظوري المسمى “المرابط” المعروف ، استغلوا علاقاتهم مع أثرياء في عدة مدن من أجل تنظيم حفلات، ينتهي أغلبها في شقق معدة للدعارة الراقية.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إيداع ضابط ممتاز السجن بسبب السرقة بواسطة السلاح الأبيض والإغتصاب !

بسبب دعمها المطلق لحراك الريف أزمة مغربية هولندية جديدة بدأت تلوح في الأفق