الرئيسية

معلومات “خطيرة” تستنفر الأمن وقسم المخابرات بالداخلية

استنفرت صفحة “فيسبوكية” أنشئت مؤخرا بمدينة الصويرة الأمن، بعد نشرها لمعلومات اعتبرت خطيرة.

ووفق مصدر مطلع، فالصفحة نشرت مجموعة من المعلومات التي وُصفت بالدقيقة، حول عديد المنتخبين والمسؤولين والأعيان بالمدينة المذكورة.

من جهتها دخلت النيابة العامة على خط هذا الملف، بعد تلقيها لشكايات من طرف بعض المنتخبين والمسؤولين والأعيان، الذين اعتبروا ما تم نشره بالصفحة تشهيرا بهم وبسمعتهم.

كما أن الشكايات التي تقدم بها الأشخاص المشار إليهم، أشارت إلى كون ما نشر بالصفحة “الفيسبوكية” يهدد بشكل مباشر مسيرتهم وانتماءهم السياسي قبل الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

هذا، وتلقت الضابطة القضائية تعليمات من طرف الجهات المختصة، بالإستماع لمجموعة من المشتبه بهم في تسييرها من ضمنهم رجال تعليم ومنتخبون، كما تم حجز هواتفهم النقالة إلى حين عرضها على الشرطة التقنية.

وفي سياق متصل، انتشر على تطبيق “الواتساب” تسجيل صوتي، يتهم من خلاله أحد المشتبه بهم قسم الشؤون الداخلية بعمالة الصويرة، بالتورط في تسريب المعلومات المنشورة على الصفحة موضوع الشكاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق