مصادر دبلوماسية : مغادرة السفير الإماراتي للمغرب قد تكون قطيعة من جانب “إبن زايد”

قالت مصادر دبلوماسية أن مغادرة السفير الإماراتي بالمغرب، علي سالم الكعبي، بشكل مفاجئ، العاصمة الرباط .

وكشف المصدر ذاته أنه بعد مرور أسبوع على مغادرة السفير الإماراتي المغرب، في ظروف وصفتها بـ »الغامضة »، لم يصدر أي رد فعل عن سلطات البلدين، رغم الانتشار الواسع للخبر، وتضارب التفسيرات الخاصة به.

وسجلت المصادر « خطوة مغادرة السفير الإماراتي، جاءت في سياق يتسم بالتوتر القائم في علاقات البلدين، والتي كانت تحركات بعض موظفي السفارة، تؤزمها أكثر »..

وقالت المصادر إن « سفير الإمارات المتحدة بالرباط، علي سالم الكعبي، غادر فجأة، خلال الأسبوع الفائت، المغرب عائدا إلى بلاده .. قد تكون قطيعة من جانب “إبن زايد”».

وكشفت ذات المصادر أن « السفير الإماراتي، الذي لم يمض على تعيينه عام، غادر البلاد بناء على « طلب سيادي مستعجل »، من دون توضيح الأسباب.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like