مسؤول مصحة وصيادلة بالناظور متورطون في تهريب وصناعة المخدرات !

كشف تحقيق مثير للقناة التلفزية السادسة بالمملكة الإيبيرية، عن أرباح خيالية حصلت عليها شبكات تهريب الأدوية صوب المغرب، حيث يرتفع سعر الدواء بنسبة تصل إلى 800 بالمائة.

ووفق مصادر إعلامية إسبانية فإن دواء لا يتجاوز سعره نصف أورو قد يصل إلى 60 أورو عند تسويقه بين المغاربة، مشيرة إلى أن أطباء وصيادلة إسبانا من مالقا وإشبيلية وغرناطة ثم مدريد .. بتنسيق يشاركون في عملية التهريب عبر وصفات مزورة.

واستنادا إلى التحقيق ذاته، فإن هذه العملية تستنزف الأدوية في صيدليات إسبانيا وتُغرق بها السوق السوداء بالمغرب، مفضية إلى أرباح كبيرة مصدرها جيوب المواطنين في المغرب.

ويزيد المصدر ذاته أن عددا من الأدوية المعنية بهذا التعامل غير القانوني يتم استعمالها في صناعة حبوب الهلوسة، المعروفة شعبيا بـ”القرقوبي”، عبر مزج مزيلات القلق مع الكحول والحشيش.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like