الرئيسية

مسؤول حكومي : المغرب لا يقتني برامج تجسس .. بل يعتمد على شعبه للوصول إلى المعلومة

كواليس الربف – رويترز

أكد مصدر حكومي رفيع لوكالة الأنباء الدولية “رويترز” بأن المغرب “لا يقتني” برامج التجسس الإسرائيلية المعروفة بـ NSO الخاصة بالتجسس على الهواتف الذكية، والمتخصصة في فك شيفرات موقع الواصل الاجتماعي “واتساب”.

وفي تقرير لها، أكدت رويترز أن مصدر وصفته بـ”الرفيع” داخل الحكومة المغربية أكد لها أن “المغرب لا يقتني هذه التكنولوجيا لأنها باهظة ومكلفة” وأضاف ذات المصدر “أن المغرب قوي بأجهزة أمنية إنسانية” ( الشعب يتعاون مع الأجهزة ) .

كما لم يستبعد المسؤول خيار اللجوء إلى القضاء ما لم تقدم منظمة العفو أدلتها التي تتهم فيها المغرب بتجسس على العديد من الصحافيين والنشطاء الحقوقيين في المغرب كان آخرهم الصحافي عمر الراضي.

وأضاف ذات المصدر لرويترز بالقول: “ليس هناك فقط خيار وقف التعامل مع المنظمة بل هناك اللجوء إلى القضاء أيضا”.

واعتبر المصدر أن ما ذهبت إليه منظمة العفو في تقريرها الأخير ضد المغرب لا يهدف للدفاع عن حقوق الإنسان مضيفا “لو كان الأمر كذلك لطلبت لقاء الحكومة المغربية واستمعت إلى وجهة نظرها بدلا من أن تختار 17 مؤسسة إعلامية وتسرب إليها التقرير لتشويه سمعة المغرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق