مسؤولون دينيون مغاربة في أكبر حي للدعارة بأمستردام ..!

15/11/2018

علمت “كواليس الريف” من مصادرها أن فضيحة من العيار الثقيل تورط فيها مسؤولون دينيون مغاربة بهولندا تم توثيقها من طرف مهاجر ينحدر من تطوان مقيم بأمستردام.

ووفق مصادرنا, فإن المهاجر التطواني وثق بهاتفه المحمول صورا لمسؤول بجمعية إسلامية يدعى م أشبوني ويقيم بأوتريخت رفقة بعض أصدقائه بالحقل الديني وهم :ع الزايدي وم الصنهاجي وص الرماني ، وذلك بحي الدعارة “ريد لايت” المعروف بأمستردام الذي يعد من أكبر أحياء البغاء في العالم.

وأضافت المصادر ذاتها أن المسؤول الديني الذي كان برفقته الأشخاص الثلاثة ، طلب من المهاجر التطواني عدم تصويره خوفا من الفضيحة, وقام بانتزاع الهاتف منه .. قبل أن يسترده.

وتعود وقائع هذه الفضيحة إلى نهاية الأسبوع الماضي, وتتوفر “كواليس الريف” على صور للمسؤولين الدينيين وهم يتجولون في حي الدعارة بأمستردام ، ويهمسون لبائعات الهوى .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار