in

محاولات داخل حزب الحمامة لإزاحة محمد البوكيلي من رئاسة جماعة الدريوش

مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية والجماعية المقبلة عبر عدد من منتخبي إقليم الدريوش وخصوصا المنضوون تحت لواء حزب التجمع الوطني للأحرار عن عدم رغبتهم في إعادة انتخاب محمد البوكيلي على رأس جماعة الدريوش بسبب سياسته التي لا تتوافق مع أغلب مكونات المشهد السياسي بالإقليم , حسب زعم المتحدث ) والمشاكل التي كان يعاني منها مع المعارضة والتي كانت قريبة من الإطاحة به لولا استقالة أعضاء المعارضة وتدخل السلطة لحمايته.

وعلم موقع “كواليس الريف” أن شقيق محمد البوكيلي النائب البرلماني عبد الله البوكيلي الذي نصب نفسه منسقا اقليميا لحزب الحمامة بالدريوش ، عبر عن عدم قبوله اعادة انتخاب شقيقه محمد ، حسب ما تسرب إلى الموقع من خلال اجتماعات عقدها مع بعض كبار التجمعيين بالاقليم وطلب منهم تغيير محمد بشقيقه حسن القاطن بالرباط ، أو بايجاد بديل آخر .

نفس التوجه يدعمه المؤثر الانتخابي على مستوى الجهة الملتحق حديثا بالأحرار بوجمعة اوشن الذي اصيب بكورونا وكادت أن تزهق روحه لولا خضوعه للعلاج طويل الامد ببلجيكا ، حيث من المرتقب أن يعود غدا السبت من مطار شارلوروا الى الناظور ، حيث كان دائما يعارض وجود محمد البوكيلي على رأس جماعة الدريوش ، وهي من ضمن الشروط التي وضعها مؤخرا للإلتحاق بالحمامة .

ورغم ما يروج عن محمد البوكيلي فإنه يبقى من أحسن المسؤولين الجماعيين داخل حزب الأحرار بالإقليم مقارنة مع التجمعيين الاخرين رغم أن سياسته لا تلقى ترحيبا وسط باقي التجمعيين .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

حصيلة غير مسبوقة من الإصابات بكورونا في إسبانيا

إعتقال “كولونيل” نصب على العشرات من العاطلين