متهم بالإرهاب يعلن إلحاده أمام القضاء !

24/03/2019

أفاد مصدر أن متهما متابعا في حالة سراح مؤقت في قضية الإشادة بالإرهاب والتحريض عليه، أبدى محرجا عند الاستماع إليه من قبل هيئة الدرجة الأولى المُكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بمحكمة الاستئناف بالرباط، حيث تخلص من “عقدة لسانه” بعد مغادرة والده قاعة الجلسات.

وأكد الظنين، المزداد عام 1990، لدى مثوله في قفص الاتهام أمام الهيئة القضائية ، أنه ملحد، ولا يتعاطف مع تنظيم “داعش”.

وتم اعتقال المعني بالأمر بعد رصد مصالح الأمن بمكناس نشاطه المكثف عبر الانترنيت من خلال الترويج والدعاية ل”داعش”، وفتحه حساب خاص ببوابة هذا التنظيم المتطرف، بموازاة العثور على تدوينات نشرها المتهم تهم شجب هذا التنظيم والتنديد بأعماله….

وقد تم عرض المتابع على مصلحة الطب النفسي التابعة للمركز الاستشفائي سيدي اسعيد مكناس، حيث أكد طبيب أخصائي في الأمراض النفسية والعصبية أن هذا الأخير يعاني من نوبات بسيكولوجية مزمنة، وحالة اكتئاب مزمنة، وأزمة نفسية، وانعزال اجتماعي، وسلبية، وحالة حزن، لكنه لا يعاني من أي هذيان ويُعتبر مسؤولا عن تصرفاته.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار