in ,

مافيات الهجرة السرية تستقر بين الناظور وطنجة لتنفيذ عملياتها !!

 أكدت تقارير إعلامية إسبانية صادرة اليوم أن موجة المهاجرين السريين التي اجتاحت شمال المغرب مؤخرا في طريقها للوصول إلى الضفة الأوروبية راجعة بالأساس إلى تغيير الاستراتيجيات الذي أقدمت عليها المافيات الدولية الناشطة في مجال تهريب البشر. وحسب صحيفة “إل بيريوديكو”، فإن عصابات التهجير وجدت نفسها مضطرة للتركيز على مدن شمال المغرب ( محور الناظور – طنجة ) كمنفذ باتجاه أوروبا بعد غلق الموانئ الإيطالية وقطع المواصلات البحرية بينها وبين ليبيا التي كانت تعد نقطة انطلاقة تسيل لعاب المهربين. وأضافت الصحيفة أن الضغط ألقي بكامله على عاتق المغرب، حيث أصبحت شوارع المدن الشمالية للمملكة تغص بالمهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء والذين ينتظرون ساعة الصفر من أجل عبور مضيق جبل طارق وحدود مليلية عبر قوارب الهجرة السرية الأمر الذي دفع السلطات المغربية إلى طلب الدعم المالي واللوجيستيكي الأوروبي حتى تتمكن من مواصلة منع تدفق “الحراكة” نحو الجنوب الإسباني

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زراعة التين في سهل كرت بتيزطوطين

مصرع ثلاثة أشخاص في حادثة سير بين شاحنة محملة بالبطاطس وسيارتين بالسعيدية