in

ماذا يقع في المغرب ؟ .. تفاصيل مرعبة عن اختطاف أختين من داخل منزلهما واغتصابهما بالتناوب ضواحي الرباط !!

قررت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمدينة الرباط، إحالة ثلاثة موقوفين على خلفية اختطاف واغتصاب فتاتين من دوار ولاد العياشي ضواحي سلا، على قاضي التحقيق.

وتعود تفاصيل القضية، عندما أقدم أربعة أشخاص، على التوجه لبيت الفتاتين، حيث تقطنان رفقة أختين لهما وأمهما وأخوهم الذي لا يزال طفلا، حيث قام المتهمون بطرق الباب، على الساعة الثانية صباحا بتاريخ 24 غشت 2020، طالبين بعضا من الماء، وبعدما قام أحدهم بذكر إسمه، فتحت إحدى الأخوات الباب، ليقوموا باقتحام المنزل.

وأوضحت مصادر حقوقية، أن الأشخاص الأربعة، وبعد اقتحامهم المنزل، قاموا بتعنيف الأسرة، وهددوهم بالقتل، ليقوموا بنزع ثياب إحدى الأخوات، قبل أن يقوم اثنين منهم باقتيادها إلى مكان مهجور، ليقوم الشخصين الآخرين باقتياد الأخت الثانية.

وأضافت ذات المصادر، أن الجناة قاموا بالتناوب على اغتصاب الأختين، منذ لحظة اختطافهما إلى غاية السابعة صباحا، حيث قاموا بإحضارهم إلى باب منزلهم مهددانهما بالقتل في حالة الإبلاغ عن الواقعة.

وتابعت ذات المصادر أن الدرك الملكي الذي حضر في الصباح بعد عودة الفتاتين، إحداهما في العشرينيات والأخرى في بداية الثلاثينيات، قام بتفريغ فيديوهات كاميرات بعض المحلات ليتعرف على بعض الجناة، ويكشف عددهم.

واعتقل أول الجناة بعد فترة وجيزة، ليتم اعتقال اثنين آخرين فيما بعد، في حين لا يزال البحث جاريا عن شريكهم الرابع في هذه الجريمة، الذي لا يزال فارا.

وأوضحت ذات المصادر، أن الفتاتين وطيلة تواجدهما في مكان اغتصابهما، تعرضتا للتعنيف والسب، وتسبب أحد الجناة لأحد الأختين في إصابة بليغة على مستوى اليد، حيث قطع لها عصب يدها.

وفي الوقت الذي خلق موضوع اختطاف واغتصاب وقتل الطفل “عدنان”، حالة من الغضب وتعالت أصوات تنادي بتشديد العقوبات، تناول عدد من النشطاء والصفحات الفيسبوكية خبر اختطاف واغتصاب الأختين مطالبين بالحكم على الفاعلين بأقصى العقوبات.

Written by Kawaliss Rif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

بعد دهس دركي وقتله بأكادير ، شرطي يتعرض لنفس الحادث وهذه المرة بالدار البيضاء !

المغرب سيعرف خصاصا مهولا في الأدوية المخصصة لعلاج مصابي كورونا