ماذا يقع بشواطئ الريف …. ولماذا الدولة عاجزة عن التصدي لمافيا الإتجار بالبشر !

لا يتعلق الأمر هنا بمسألة المجهودات التي تقوم بها المصالح الوقائية والأمنية، فمجال هذه المسألة مكفول للمؤسسات المعنية ومنها مؤسسة البرلمان بمجلسيه والذي، للأسف الشديد، ما زال في عطلة طويلة وطويلة جدا، في الوقت الذي كان عليه أن يسرع بمباشرة مهامه الرقابية والتقييمية، طبقا لما حدد له الدستور الممنوح 2011 .. من صلاحيات جديدة وغير مسبوقة، لتدارس ما يقع في أقاليم الريف ( الناظور الحسيمة و الدريوش ) وفي مناطق أخرى، في وقت يستعد فيه المغرب لاحتضان المؤتمر الدولي للمصادقة على الميثاق العالمي من أجل هجرات آمنة ومنظمة ومنتظمة يومي 10 و 11 دجنبر 2018 بمراكش..

لا يتعلق الأمر هنا أيضا بمسألة المجتمع المدني الريفي ، فهو رغم محدودية مؤهلاته يقوم بعمل لا بأس به في مجال ضمان إعمال مقاربة إنسانية لقضايا الهجرة وحكامة الهجرات مبنية على مرجعيات حقوق الإنسان الضامنة للكرامة..

وأمام كل هذه المطبات .. يبقى السؤال ماهو موقف حكومة الفقيه العثماني الموقرة …لما يقع حاليا من تداعيات موجات متتالية ومتعاظمة من الهجرات أغلبها موجه من قبل مافيات عابرة للأوطان وللقارات ومتحالفة مع مافيات الاتجار في المخدرات والسلاح والأعضاء البشرية وباتت تنسج ارتباطات مع التنظيمات الإرهابية والحركات الانفصالية خاصة بمنطقة الساحل والصحراء..؟

الحكومة المغربية، وعلى بعد أشهر معدودة عن المؤتمر الأممي بمراكش، يبدو أنها لا تعطي الأهمية المناسبة لتداعيات الهجرة السرية والاتجار بالبشر التي تنخر منطقة الريف في هذه الأثناء ولا تعير أدنى إهتمام لمعانات عائلات ضحايا الاتجار في البشر والهجرة السرية .. في ظل تجول السماسرة ومحترفي ( لحريك ) علانية في مقاهي الناظور والنواحي بحثا عن الراغبين في الهجرة السرية ، من أبناء المنطقة !

وقد تحولت شواطئ الريف في الآونة الأخيرة ، لما يشبه مقبرة جماعية تدفن فيها جثت عشرات اليافعين والشباب الذين ضاقت بهم سبل العيش الكريم واختاروا الاختيار الأفضع : أن يغامروا بحياتهم من أجل الهروب من أوضاع إجتماعية سماتها الأساسية هي الفقر والبطالة والقمع المخزني !

ما يقع الآن في الريف فضيع وفضيع للغاية، بشهادة من عاش ولازال يعيش فاجعة أسرية بكل المقاييس..
شابين يافعين: أشرف ونبيل سلمي، حفيداي، وهما أخوين مفقودين منذ ليلة 8 و 9 غشت الماضي بعد رحلة هجرة سرية في مكان ما بشاطئ الريفيين … يفترض أن الزورق المهترئ الذي كان يقلهما إلى جانب مهاجرين سريين آخرين في إتجاه فردوس مفقود قد انقلب على مشارف أوروبا التي تستعد اليوم لتسليم السلطة لليمين المتطرف قصد إستقبال هؤلاء المهاجرين بالرشاشات….

مقالات ذات الصلة

03/10/2022

العثور على أربعة جثث لمغاربة في قارب مطاطي ، و29 آخرين إبتلعهم البحر ونجاة واحد فقط

03/10/2022

غواتيمالا تجدد التأكيد على دعمها الكامل لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء وتعتزم فتح قنصلية بالداخلة

03/10/2022

الأمين العام للحزب الحاكم في الجزائر : وجدة وجرسيف جزائريتان وجب تحريرهما !؟

03/10/2022

البوليساريو تحصل على طائرات مسيرة لمهاجمة وقصف المغرب

03/10/2022

الملك محمد السادس يعبر عن ارتياحه لروابط الصداقة المتينة بين المغرب وألمانيا

03/10/2022

المغرب وإسبانيا يتفقان على الرفع من عدد العاملات المغربيات في حقول هويلفا إلى أكثر من 15 ألف عاملة

03/10/2022

صورة 1996 : والد رئيسة وزراء إيطاليا الداعمة للبوليساريو كان مهربا للحشيش من المغرب وأدين ب 9 سنوات

03/10/2022

القصر الكبير .. إنهاء أبٍ لطفلين حياته يهز المدينة

03/10/2022

اللاعب الأسود “وادو” يُؤكد سواد قلبه اتجاه وطنه ويعتز بسرقة الجزائر لكل ما هو مغربي !

03/10/2022

بعد خلق منطقة فلاحية ضخمة ب 150 ألف هكتار … الرباط تشيد حظيرة صناعية كبرى بالصحراء المغربية

03/10/2022

ديبة رئيس فدرالية الجالية المغربية يوضح بخصوص العمل بنظام المواعيد بقنصليات المملكة بهولندا

03/10/2022

بسبب قربه من المغرب وعدائه للنظام العسكري الجزائري … ماكرون يمنع رئيس جمهورية القبائل من الظهور في التلفزيون الفرنسي

03/10/2022

اغتصابات بسهرات البولفار بالدار البيضاء والأمن ينفي

03/10/2022

خبراء يرجحون أن تكون واشنطن على علم بتحضير موسكو لأي هجوم نووي

03/10/2022

تسريب : هكذا تسلم عامل الدريوش مبلغ 600 مليون من مكنيف لإنجاح الفضيلي في الانتخابات التشريعية الجزئية