in

مؤلم .. النيران تحول طفلين إلى رماد !!

امتدت نيران اندلعت بمنزل ، اليوم الاثنين، إلى طفلين يقطنان فيه تم تركهما وحيدين داخله دون مراقبة أي فرد من أسرتهما.

وأصيب الطفلان،عمرهما 3 و7 سنوات، بحروق خطيرة للغاية بعد أن نشبت النيران بمنزل أسرتهما الواقع في دوار “أزوكار” ضواحي اشتوكة آيت باها ، أثناء غياب والديهما.

وجرى نقل الطفلين إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير، لتلقي العلاجات الضروري قبل تحويلهما المستشفى الجامعي بمراكش نظرا لخطورة الحروق التي انتشرت في مناطق من جسدهما.

ووفق مصدر محلي فإن الأب والأم يضطران إلى ترك طفليهما وحيدين في البيت للخروج في الصباح الباكر للاشتغال في الحقول بحثا عن لقمة العيش، ولديهما طفل ثالث أصغر من أخويه يتركانه في دار للحضانة.

وحسب المصدر ذاته فإن سبب الحريق غير معروف في انتظار نتائج التحقيق الذي فتحه الدرك الملكي.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ضابط الشرطة المقتول يوارى الثرى !

”ولد الريفية”.. يغتصب عجوزا عمرها 100 سنة