in

مأساة : 150 مهاجرا سريا حاولوا عبور السياج الحدودي إنطلاقا من بني أنصار

تتواصل مآسي الهجرة غير النظامية بين المغرب وإسبانيا، حيث شهد السياج الحدودي الذي يفصل التراب المغربي مع مدينة مليلية الخاضعة للسيادة الإسبانية، صباح اليوم الثلاثاء، فصلا جديدا من فصول هذه المأساة إثر “الهجوم الجماعي” لما لا يقل عن 150 مهاجرا من دول إفريقيا من جنوب الصحراء، حاولوا قفز السياج للعبور نحو “الفردوس المفقود”، في ظروف إنسانية كارثية.

وبحسب المعطيات التي صرح بها متحدث باسم الحكومة المحلية لـ Europa Press، فإن المجموعة قدمت من منطقة نهر نانو حوالي الساعة 7:20 صباحًا، حيث تمكن 87 منهم من الوصول إلى تراب المدينة الإسبانية، فيما أخفق الباقون “بفضل التدخل السريع لقوات الأمن المغربية والحرس المدني الإسباني، بالتعاون مع الشرطة الوطنية والشرطة المحلية”، على حد تعبير المتحدث الرسمي.

ونقل المهاجرون الـ78 إلى مركز الإيواء المؤقت للمهاجرين (CETI)، فيما يتلقى آخرون العلاج في المستشفى، حيث تعرضوا لإصابات مختلفة أثناء القفز من على السياج الحدودي. وقال الحرس المدني بأنه تمكن من مساعدة شخص من هذه المجموعة إثر إصابته بجروح مختلفة، حيث نقل بواسطة سيارة إسعاف إلى المستشفى الإقليمي بسبب حالته الحرجة نتيجة علو المسافة التي قفز منها.

في نفس السياق، أوردت البحرية التابعة للحرس المدني الإسباني أنها نقلت سبعة مغاربة راشدين إلى ميناء موتريل، بمدينة غرناطة، في وقت مبكر من صباح اليوم نفسه، بعد أن تم اعتراض محاولتهم الوصول إلى الساحل الإسباني عند منتصف الليلة الماضية.

ووفقا لما نقلته مصادر إعلامية محلية، فإن الحرس الحدودي الإسباني رصد حوالي الساعة 11:00 مساء يوم أمس الاثنين، من خلال كاميرات المراقبة الخارجية للحدود في غرناطة، صوراً تظهر قاربا صغيرا ينحرك في اتجاه شاطئ المدينة، وبعد ذلك انتقل دورية ريو جينيل على مثن زورق إلى المنطقة، حيث نجح عناصر الأمن الحدودي في إلقاء القبض على المجموعة.

وتم نقل الشبان المغاربة إلى مركز صحي بالميناء لتلقي الرعاية الصحية التي يوفرها الصليب الأحمر الدولي، حتى تستطيع الشرطة الوطنية بعد ذلك التحقيق معهم لتحديد مصيرهم، وفق ما نقلت المصادر نفسه.

كواليس الريف: متابعة

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

وفاة سامي حداد أكبر وأشهر صحفي بقتاة الجزيرة عن عمر 82 سنة

في خطبة الوداع … ترامب : سنصلي جميعا من أجل نجاح بايدن