in ,

ليلى أحكيم ترشي قياديا كبيرا في حزب السنبلة ب400 مليون سنتيم

علمت “كواليس الريف” من مصادرها الخاصة أن البرلمانية عن حزب السنبلة ليلى أحكيم قدمت رشوة لقيادي كبير قدرت ب400 مليون سنتيم من أجل التواجد على رأس اللائحة الوطنية في الإنتخابات البرلمانية الأخيرة وذلك من أجل أن تضمن لنفسها مقعدا بالبرلمان.

أحكيم التي التحقت بين عشية وضحاها بحزب الحركة الشعبية, وبحكم العلاقة القوية التي تربطها بالأمين العام للحزب امحند لعنصر, قامت مؤخرا بتخصيص حافلتين من نوع le parin لنقل من يسمون ب”الحركيين” بالناظور ومنهم المدعو جمال بوصابون, وذلك من أجل حضور مؤتمر الحزب والتصويت لفائدة لعنصر كأمين عام للحزب, واكترت لهم فندقا بجميع غرفه بالرباط بجميع مستلزماته من مأكل ومشرب وخمور وفتيات لبعض مؤتمري الحزب, كل ذلك من أجل أن تؤكد للعنصر أن لها نفوذا كبيرا بالناظور ولتحصل على تزكية الحزب في الإنتخابات البرلمانية القادمة والتواجد على رأس اللائحة الوطنية.

وعلمت “كواليس الريف” من ذات المصادر, أن شخصا يدعى جواد ينتمي للحركة الشعبية هو المكلف بتلميع صورة ليلى أحكيم في الإعلام وخلق دعاية لها من أجل تأكيد أهميتها في الحزب, في حين أن خرجاتها لا تعدو أن تكون غطاء لتحقيق مصالحها الشخصية.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مسيرة احتجاجية كبيرة ببروكسيل للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الريف

32 ألف “حراك” مغربي وصلوا إسبانيا على متن 1300 قارب للهجرة السرية خلال ثمانية أشهر