لماذا المغرب يخاف من الجزائر … !!

05/04/2019

قال مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في بلاغ تلاه خلال ندوة صحافية عقب انعقاد المجلس الحكومي، أن المغرب اختار الامتناع عن التعليق في ما يخص الشأن الجزائري.

وأ شار مصطفى الخلفي إلى أن موقف المغرب سبق لوزير الخارجية أن عبر عنه ولم يتغير، مضيفا « أن هذا الاختيار اختاره المغرب ومازلت الحكومة وفية له ».

و كان وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة قد أكد في وقت سابق، أن المملكة قررت « الحفاظ على موقف عدم التدخل في التطورات الأخيرة في الجزائر، وامتنعت عن التعليق على هذه القضية ».

ويأتي قرار المغرب بالاستمرار في الامتناع عن التعليق على الأحداث المتسارعة التي تشهدها الجزائر، في الوقت الذي نجح فيه الشارع الجزائري بالإطاحة بعبد العزيز بوتفليقة الذي حكم الجزائر مدة 20 سنة، اتسمت فيها العلاقات المغربية الجزائرية بالعديد من التوترات كان أبرزها ملف الصحراء .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار