لقاء لرأب الصدع بين سلامة وسليمان أزواغ بالناظور وأطراف داخل الحزب ترفض الصلح

05/01/2019

مرت ثلاث سنوات تقريبا من القطيعة بين سليمان أزواغ وكيل لائحة الحمامة التي حصلت على ثمانية مقاعد بالبلدية وكبير التجمعيين بالناظور عبد القادر سلامة, بسبب ما اعتبره أزواغ آنذاك حيفا تجاهه من قبل سلامة حيث لم يساعده في الانتخابات, بعدما كان يصبو أن يكون الثاني في لائحة الانتخابات التشريعية بعد مصطفى المنصوري قبل أن يتفاجأ بوجود مصطفى سلامة شقيق عبد القادر سلامة مما خول لمصطفى سلامة الحصول على مقعد برلماني بعد تعيين مصطفى المنصوري سفيرا للمغرب بالعربية السعودية.

وأكد مصدر مقرب ل”كواليس الريف” أن لقاء جمع عبد القادر سلامة وسليمان أزواغ من أجل التصالح وطي صفحة الخلافات خصوصا وأن أزواغ يتمتع بشعبية كبيرة وسط الشباب الناظوري وحزب الحمامة في حاجة إليه, فيما تم الاتفاق على عقد لقاءات أخرى بين للطرفين لترميم العلاقة المتدهورة.

وبلغ إلى علم كواليس الريف أن أطرافا أخرى داخل الحزب رفضت هذا التقارب لكونها تكن عداء لأزواغ ومنهم العضو بالجهة الشرقية صلاح العبوضي الذي اعتبر نفسه مظلوما من طرف أزواغ لكون الأخير لم يدرج اسمه ضمن لائحة الحزب في الانتخابات الجماعية الأخيرة ..!

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار